"أكس لايف": لعبة أمريكية لكسب القلوب في الشرق الأوسط

admin . شركات الألعاب لاتعليقات

 واشنطن, سي ان ان: يبدو أن الدبلوماسية لا تتسم بالجدية في معظم الأوقات، إذ أنها قد تكون أحيانا مجرد لعبة. وفي آخر محاولة أمريكية لكسب القلوب والعقول في منطقة الشرق الأوسط والخليج الفارسي، أطلقت وزارة الخارجية الأمريكية لعبة للهاتف النقال تدعى "أكس لايف."

وأنفقت الوزارة 415 ألف دولار على هذه اللعبة،  التي تأمل من خلالها الوزارة في "مساعدة الناس على تحسين مهارات اللغة الإنجليزية وتعلم المزيد عن الولايات المتحدة." ويقول تيم ريكيفور من مكتب برامج الإعلام الخارجي في وزارة الخارجية الأمريكية "هذه اللعبة ليست سوى القليل من محاولتنا  لمد الجسور مع تلك المنطقة."

وبدأ انتشار تلك اللعبة المجانية الأسبوع الماضي، ويستخدمها حتى الآن نحو 120 لاعبا فقط. وأضاف ريكيفور "انتشرت اللعبة في مصر والمملكة العربية السعودية وإيران حتى الآن.. ونرى أنها آخذة في الانتشار."

من جهته، قال على رضا منوشهري الرئيس التنفيذي للشركة التي صممت اللعبة "هدفنا هو الوصول إلى 10 آلاف شخص يستخدمون هذه اللعبة خلال عام من الآن." وتنتشر الهواتف المحمولة في منطقة الشرق الأوسط بشكل أكبر من الحواسب الشخصية، ويمكن في فترة لاحقة، أن تتوافر اللعبة بنسختين الأولى للهاتف المحمول والأخرى للحاسب.

وتقول وزارة الخارجية الأمريكية إن اللعبة صممت لتعزيز الجسور بين الثقافات وتشجيع التبادل الحضاري وإزالة الحواجز. ويضيف منوشهري "تهدف اللعبة إلى إظهار الولايات المتحدة في مظهر إيجابي، وتوضيح القيم الأمريكية، مثل التسامح والحرية الدينية واحترام الاختلافات."

 

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق