أكثر عشر أخطاء شيوعا عند إختيار CRM

admin . CRM, Slider3 لاتعليقات

دائما إختيار النظام الصحيح المناسب للاستخدام صعب. خاصة أن الإحتياجات متغيرة. أيضا إختيار نظام إدارة علاقة العملاء ممكن أن يكون عبئ على الشركات و التطبيق ممكن أن يحمل بعض المخاطر.
لرفع نسبة النجاح سأل موقع CIO خبراء من القطاع و مستخدمين عن “الحفر” و أين ممكن أن تكون موجودة في النظام و كيف ممكن تفاديها.

الخطأ ١: عدم التفكير بالمستخدم النهائي عند إختيار منصة CRM

للنجاح على المؤسسات بإستمرار إدخال المستخدم النهائي قبل النظر للانظمة المتاحة. فالهدف الاول و الاخير هو تحسين المؤسسة و إستخدام نظام إدارة علاقة العملاء كأداة لرفع العائدات، تخفيض التكاليف و أتمتمة العمليات و توفير وقت.

الخطأ  ٢: إختيار حل لا يمكن تحويله لنسخة نقالة بشكل مرن

في وقتنا الحالي يجب أن يكون كل شيء متاح في الشركة على الأجهزة النقالة للتمكن من إستخدامه من الجوال أو التابليت أو بكلمات أخرى من قبل مسؤولي المبيعات و هم على الطريق. و لهذا يجب أن يكون النظام صديق للمنصات النقالة. أيضا يجب أن تكون حلول CRM سهلة الدمج مع الأنظمة الحالية و تقدم في نفس الوقت تحديثات بوقت حقيقي.

الخطأ ٣: إختيار حل لا يمكن توسيعه

العديد من الشركات تختار حل مناسب مع حجم الشركة الحالي و تنسى أنها ممكن أن تنمو، تتوسع الى الخارج على سبيل المثال،… . حينها ستضطر لشراء نظام جديد و سيكون هذا مكلف. هذا ما عدا أنها ستدفع تكاليف دفعتها في وقت سابق. لهذا يجب إختيار حل يكون مناسب مع أي حجم شركة و ممكن التعديل عليه بشكل مرن و توسيعه. في حين إرتفع عدد العملاء على سبيل المثال،… .

الخطأ ٤: غياب دمج الاعلام الاجتماعي أو عدم إدراك أهمية الاعلام الاجتماعي كأداة

التفاعل مع الاعلام الاجتماعي جدا مهم و لكن للان مازال هناك شركات لا تدرك هذا بشكل جيد. من المهم التفاعل و الرصد في نفس الوقت. الاستماع للزبائن بطريقة ذكية و التواصل معهم بشكل نشط عبر فيسبوك، تويتر و قنوات أخرى. هذا في خطوة لتحسين و التعزيز من العلاقة مع الزبائن.

الخطأ ٥: عدم دمج النظام مع أنظمة مهمة أخرى

للحصول على أقصى ماتريد من إستثمار CRM عليك الدمج مع الانظمة الاخرى مثل ERP، الايميل،.. . هذا لرفع العائدات مرة أخرى و المزامنة مع الاقسام الاخرى في الشركة.

الخطأ ٦: عدم تواجد عمليات محددة

ترى الشركات نظام ادارة العملاء على أنه دفتر عناوين و لكن ينسون أنه ممكن أن يقدم فرص كثيرة. النظام يحتوي على معلومات غنية عن العميل ممكن جميعا الاستفادة منها. خاصة إن تم جمع البيانات و ربطها و إيجاد العلاقة التي بينها عن طريق مثلا عمليات Business Intelligence.

الخطأ ٧: تسميات غير متناسقة

العديد من الشركات تملك بيانات من الصعب إيجادها حين البحث عنها. اذا وجدت هذه المشكلة بالفعل على الاغلب سيحول مسؤولي المبيعات بعد فترة من نظام CRM إلى نظام excel. الحل هو تواجد كل حساب مرة واحدة في النظام و ترتيب النظام على شكل شجرة أو أقسام متعددة و فيهم وضع العملاء و العملاء المحتملين على شكل يناسب عمل الشركة و بسيط.

الخطأ ٨: مدخلات كثيرة

يجب أن يكون إدخال البيانات سهل و غير معقد أو كثير حتى لا يكون هناك حاجة للبحث.. . إطلب فقط أهم التفاصيل من كل عميل، ليس أكثر. و فيما بعد ممكن ملىء بيانات أكثر من قبل مسؤول المبيعات إن وجدت أو تم إتاحتها بشكل تطوعي.

الخطأ ٩: طموح كبير

في أغلب الاحيان تكون الشركات متحمسة بشكل كبير عند إقتناء نظام جديد. لدرجة أنهم ممكن أن يدخلوا ميزات لا يكونون بحاجة إليها و تختلط الامور على المستخدم.

الخطأ ١٠: عدم تواجد أدوات لقياس النجاح

تطبيق نظام CRM بدون تواجد هدف واضح هو فكرة غبية بكل تأكيد. دائما و بشكل منتظم على أي شركة تحليل البيانات التي قامت بتجميعها و العمل حولها للتحسين.

المصدر

Tags:

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق