إشاعة: فيسبوك ممكن أن تستحوذ على Bing

admin . أخبار فيسبوك 2 تعليقات

نعم نعم نعم، فيسبوك تريد شراء بينغ من مايكروسوفت. هذا ما أفادت به الإشاعات على الأقل.

بين قوسين: لماذا لا يكون هناك اتحاد كثير في العالم العربي بالنسبة للمواقع و البرمجيات (ممكن ما عدا الأردن)؟؟ هل القانون و الحماية هي السبب؟ أم عدم تواجد اهتمام كاف بقطاع الإنترنت و البرمجيات؟ أم التقليل من شأن المواقع و قيمتها؟؟ أم عدم تواجد المال؟ …. لتكون قوي في عالم الإنترنت، يجب أن تتحد مع الآخرين و هذا ما تفعله الشركات الكبار باستمرار و حتى الصغار. 

ففيسبوك في صدد تطوير محرك بحث منذ فترة و حتى أنها عينت مبرمج كبير من غوغل لديها. لكن الظاهر أن فيسبوك تريد اتخاذ خطوات أقوى. حيث تريد شراء بينغ من مايكروسوفت. و الأخيرة منفتحة على البيع.

و بدأت الإشاعات بالظهور بعد تصريح صدر من قبل صحفي على القناة الأمريكية التلفزيونية CNBC.

بالنسبة مايكروسوفت، هي مستفيدة بكل تأكيد. فهي بهذا الشكل ستحصد نسبة أكبر في الشبكة الاجتماعية. فالنسبة الحالية تبلغ فقط 1,6٪. فالإشاعات تفيد أن فيسبوك ستدفع أسهم لمايكروسوفت. و أن الصفقة ستتم في الشهر الخامس بعد دخول فيسبوك البورصة مباشرة.

و قد وصف المحلل المالي Rick Sherlund في Nomura Equity Research، الصفقة بشيء جيد لمايكروسوفت. فمايكرسوفت تحقق خسائر سنوية قدرها 2,5 مليون من بينغ و المستثمرين لا يحبون هكذا شيء بكل تأكيد. و ممكن لمايكروسوفت توسيع الصفقة و اضافة سكايب و اكس بوكس لايف فيما بعد. أيضا ممكن لفيسبوك بيع إعلانات البحث و العرض، أو عائدات أضافية لمايكروسوفت.

بالنسبة لفيسبوك، الصفقة جيدة. و نعم نسبة بينغ ليست كبيرة و لكن ممكن فورا أن تتغير بعد شراءها من قبل فيسبوك و ربط social graph. من شأن فيسبوك أن تجعل النتائج أفضل و أهم، اعتمادا على بيانات المستخدمين. في الأخير يريد كلا من مايكروسوفت و فيسبوك منافسة غوغل معا. و ممكن ايضا أن تكون النتائج عكسية، فيوجد من لا يحب فيسبوك و سيرفض بكل تأكيد، استخدام بينغ.

و لم تعلق أيا من الشركات على الموضوع. و أيضا غير معروف مدى النتائج على صفقة التعاون التي بين مايكروسوفت و ياهو بعد البيع. فياهو تستخدم تكنولوجيا من بينغ لعرض نتائج البحث.

تعقيب من موقعك.

التعليقات (2)

  • محمد

    |

    مايكروسوفت تريد شراء بينغ من مايكروسوفت

    هل تريد شراء نفسها !!. الرجاء التعديل 🙂 .

    رد

  • ادارة الموقع

    |

    شكرا، أحيانا فعلا لا ننتبه. شكرا 🙂

    رد

أترك تعليق