إنتل تقود ثورة في عالم أجهزة الإنترنت المحمولة

admin . أخبار برامج و تكنولوجيا لاتعليقات

محمد حامد – إيلاف: ذكرت الفايننشال تايمز على موقعها على شبكة الإنترنت أن شركة إنتل نجحت في إنتاج معالج كمبيوتر مصغر يستهلك القليل من الطاقة، ومن المأمول أن يؤدي إلى ظهور جيل جديد من أجهزة الكمبيوتر تعرف باسم أجهزة الإنترنت المحمولة وتؤدي إلى تجديد الهجوم على سوق التليفون المحمول. فقد انتجت أكبر شركة صانعة للشرائح في العالم خمس شرائح من المعالجات الصغيرة الجديدة في منتدى التطوير الذي عقدته في شنغهاي. وقيل إن الشركات المنافسة في هذا المجال في العالم كانت تخطط لتدشين إنتاج أجهزة الكمبيوتر الجديدة المصغرة مع بداية هذا الصيف.

وتعرف شركة انتل جهاز الكمبيوتر المصغر الجديد باسم جهاز " الإنترنت المحمول في الجيب" والذي من الممكن أن يستخدم في تطبيقات التجول على الإنترنت والإتصال والترفيه والإنتاج. ويصف أناند تشاندراسيخر رئيس مجموعة شركة إنتل للأجهزة المحمولة، يوم انطلاق هذا الجهاز على انه يوم تاريخي لشركة إنتل ولصناعة التكنولوجيا الفائقة في العالم. حيث قال: سوف نغير الطريقة التي يستخدمها العملاء للدخول إلى شبكة الإنترنت لمعرفة العالم.

وقد أطلقت شركة إنتل مؤخرًا اسم "الذرة"  على أصغر شريحة أنتجتها والتي كانت تسمى سابقًا باسم "الشوكة الفضية". وهي تهدف إلى تحدي معالجات البيانات المصغرة التي تقوم على تصميمات تقدمها شركة ARM  في بريطانيا، والتي تتخصص في إنتاج الشرائح الإقتصادية في استخدامها للطاقة. وقد ذكرت شركة إنتل أن شريحة الذرة سوف تكون أسرع معالج بيانات يعمل بطاقة أقل من 3 واط.

ويبدو أن شركة إنتل سوف تحقق سوقًا قيمتة 40 مليار دولار أميركي بحلول عام 2011 من خلال هذه المعالجات المصغرة والكمبيوترات الرخيصة التكلفة، والآلات الإلكترونية التي تمكن المستخدم من استخدام الإنترنت وأجهزة التحكم في أنظمة السيارات.

كما أن الجيل الثاني من شريحة الذرة والمتوقع ظهورها في نهاية عام 2009، سوف تستهدف السماعات الذكية. وقد فشلت شركة إنتل في محاولتها الأخيرة في دخول سوق التليفون المحمول، حيث باعت قسم الإتصالات التابع لها إلى شركة مارفيل في عام 2006 .

وتنفق شركة إنتل 20 في المئة من ميزانية البحث والتطوير بها هذا العام على فتح أسواق جديدة باستخدام معالج الذرة، إضافة إلى شرائج الجرافيك ووشرائح الويماكس اللاسلكية. ويعد مشروع معمل ليندن واحدًا من عدد من المشروعات التي أعلنت عنها الشركة في المؤتمر السنوي للعالم الإفتراضي 2008 في نيويورك.

وسوف يكشف موقع There.com عن علاقة شراكة مع استديو بارامونت للأفلام من أجل تقديم برنامج VooZoo التطبيقي إلى العالم الإفتراضي على الإنترنت والذي يضم أكثر من مليون عضو. وسوف يكون في إمكان المستخدمين أن يعرضوا  أفلامًا من مكتبة شركة بارامونت والتي تعبر عن مشاعرهم أثناء قيامهم بعمل محادثات افتراضية على الإنترنت.

كما كشفت إنتل النقاب عن إصدار من الجيل الثاني من جهاز الكمبيوتر رفيق الصف الدراسي، الذي صمم خصيصًا لأطفال المدارس والذي سوف يقدم في السوق بشكل مصغر.

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق