الأبحاث تنفي خبر تدمير البيئة من قبل غوغل

admin . أخبار: انترنت و أمن لاتعليقات


 اتضح أن خبر يوم أمس الذي انتشر في عدة مدونات و مواقع أجنبية و عربية منها موقع كاش فلو , غير صحيح 100% و أن الباحث الذي أجرى الأبحاث لم يذكر حتى اسم "غوغل" في بحثه. الصحيفة Sunday Times , مصدر الخبر, هي من اخترعت الخبر لتبيع عدد اكبر من الصحف.

و تابع الباحث Wissner-Gross, "الصحيفة لسبب أو لآخر, هي من وصلت بحثي مع غوغل". " عموما نحن عملنا ليس له اية علاقة مع غوغل و لكن نحن نركز فقط على استخدام الطاقة للانترنت ككل. فلقد اكتشفنا أن أي موقع متوسطا ينتج 20 ميلي غرام من انبعاثات ثاني اكسيد الكربون. و لا اعرف من أين الصحيفة أتت بمثال أن عمليتين بحث على غوغل تعادل نفس الانبعاثات الذي ينتجها غلي كوب من  الماء".

و لم ينفي Wissner-Gross ذكر كلمة غوغل في المقابلة التي أجراها مع الصحفي من Sunday Times حيث قال "أن عملية بحث على غوغل تهدر الكثير من الطاقة. نعم, بما أن لدى غوغل مراكز بيانات عديدة حول جميع أنحاء العالم. و لكن كافة المواقع و كل شيء على الانترنت يهدر الكثير من الطاقة و هذا نتفق عليه". " و لكن الصحيفة هي من ركزت على كلمة غوغل لبيع الكثير من الصحف".

أخيرا أعلنت غوغل و مؤسسيها لاري بيج و سيرجي برين,بعد هذا الخبر, أن البيئة هي دائما في أعلى اهتماماتهم و هي تحاول دائما العمل وفق هدر طاقة بأكبر كفاءة  ممكنة و هي تتابع أخبار تغيير المناخ باستمرار و هي من أفضل الشركات من هذه الناحية و هذا باعتراف من Greenpeace. و هي تستخدم أيضا مواد ممكن إعادة استخدامها. و تدعو موظفيها باستمرار لاستخدام الباصات التي تعمل على وقود الديزل الحيوي الصديق للبيئة و الدرجات بدلا من السيارات للذهاب للجامعة. و انتقدت غوغل الصحيفة لانها لم تذكر ايا من هذه البيانات و خاصة بعد إجراء مقابلة مع احد مهندسي غوغل.

 

كاش فلو – متابعة

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق