الأثرياء لا يلعبون و لا يغردون

admin . أخبار: انترنت و أمن لاتعليقات

الأثرياء ممن يمتلكون جوالات ذكية لا يلعبون و لا يرسلون رسائل عبر تويتر. بدلا من هذا يستخدمون تطبيقات في مجال الأخبار، السفر، المال و الأعمال.

فقد قامت مؤسسة Luxury بالنظر إلى التطبيقات المستخدمة من قبل عملائها الأثرياء مع راتب سنوي 150.000 دولار و أعلى. لتكتشف انه بجانب الراتب المرتفع، يبلغ معدل عمر هذه الفئة 52 عام، أو أكثر من معدل عمر مستخدم الجوال الذكي العادي.

« إذا كنت كبير في السن، لديك عائلة و أشخاص آخرين مهمين لك، والدين عليك الاعتناء بهم على سبيل المثال و أولاد، أحفاد و فوق هذا أعمالك الكثيرة. فبالتأكيد لن يكون لديك وقت للتغريد و اللعب ».

لتتابع المؤسسة أنه على العكس يستخدم الأثرياء فيسبوك و أنغري بيردس، التطبيقات الأكثر تنزيلا لعام 2011. و لكن بالإجمال يستخدمون تطبيقات الترفيه اقل – بكثير – (وقتا وعدد التطبيقات) من معدل مستخدم الجوال الذكي. 

أخيرا يشار إلى أن الأثرياء يشترون أكثر الايفون بمعدل 45٪، ليتبعه أندرويد 35٪ و البلاك بيري 25٪.

تأتي النسب على عكس الاستخدام الكلي حسب نيلسون أين يهيمن الاندرويد مع 46٪، ليتبعه الايفون مع 30٪ و البلاك بيري 15٪.

نضيف نحن:

بغض النظر عن إن كنت غني أو لا. أن تكون متواجد على تويتر و فيسبوك و إرسال تحديثات بحاجة لوقت و تفكير ماذا تكتب، كيف ترد، من تتبع، ….. إلا إذا كنت من الشخصيات المهمة حينها ستعين أحد يدير لك كل حساب على حدى و يأخذ هذه المسؤولية عنك. لانه إذا لم يعينوا أحد فستكون النتيجة كتابة تويتات على سبيل المثال، دون تفاعل أو رد. لانه لا يوجد وقت للرد على الجميع و قراءة ما يكتبون. مرة أخرى عامل الوقت يلعب دور هام جدا.

أو حل آخر الرد بسرعة و الكتابة بسرعة… شيء سينتج عنه أخطاء كثيرة بكل تأكيد. 

 

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق