البنك الدولي يعبر عن قلقه من ارتفاع اسعار المواد الغذائية

admin . أخبار: اقتصاد لاتعليقات

بي بي سي العربية, قال رئيس البنك الدولي روبرت زوليك ان ارتفاع أسعار المواد الغذائية قد يزيد مستوى الفقر لـ 100 مليون شخص .

وجاء هذا التحذير عقب تصريح لمدير صندوق النقد الدولي يعبر فيه عن مخاوفه أن تؤدي زيادة الأسعار الى أن يموت مئات الآلاف جوعا.

واقترح زوليك خطة عمل لتشجيع الانتاج الزراعي على المدى البعيد.

وقد حصلت احتجاجات مرتبطة بالغذاء في عدة بلدان منها هاييتي والفلبين ومصر.

وقال زوليك ان التحليلات تشير الى ان ارتفاع أسعار المواد الغذائية الى الضعف خلال السنوات الثلاث الماضية قد يزيد في فقر 100 مليون شخص من ذوي الدخل المنخفض.

وقد أقر اقتراح زوليك للوصول الى اتفاقية جديدة لمعالجة أزمة الغذاء العالمية من قبل اللجنة القيادية المؤللفة من وزراء المالية والتنمية المجتمعين في واشنطن.

وكان البنك الدولي وصندوق النقد الدولي قد عقدا سلسلة اجتماعات في نهاية الأسبوع لمناقشة ارتفاع أسعار المواد الغذائية ومصادر الطاقة في العالم.

تضخم متصاعد

وقد ارتفعت أسعار المواد الغذائية بشكل حاد في الشهور الأخيرة بسبب زيادة الطلب وسوء الأحوال الجوية التي أتلفت المحاصيل في بعض البلدان وزيادة مساحة الأراضي المستخدمة لزراعة محاصيل لاستخدامها كوقود لوسائل المواصلات.

وقد ارتفعت اسعار القمح والأرز والذرة مما أدى الى ارتفاع أسعار المواد الغذائية بشكل عام بنسبة 83 في المئة في السنوات الثلاث الأخيرة، كما قال البنك الدولي.

أفواه جائعة

وقد فرض حظر على تصدير الأرز في كبار الدول المنتجة مثل الهند والصين وفيتنام ومصر.

وعانت الدول المستوردة مثل بنغلاديش وأفغانستان والفلبين كثيرا بسبب هذا الحظر.

ودعا زوليك الى ارسال معونات غذائية الى الدول المحتاجة ومساعدة صغار المزارعين، وحث الدول المانحة على ملئ النقص في صندوق التمويل التابع لصندوق النقد الدولي وقيمته 500 مليون دولار.

وحذر مدير صندوق النقد الدولي السبت من انتشار المجاعة اذا استمرت أسعار المواد الغذائية في الارتفاع الحاد وحذر من ان التجارب أثبتت أن أوضاعا كهذي قد تنتهي بالحروب.

وقال ان المشكلة قد تؤدي الى كسر التوازن التجاري العالمي مما سيكون له أثر سلبي على الدول المتطورة ايضا وقال "من الواضح أن ما نتحدث عنه ليس فقط قضية انسانية".

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق