التخطيط لحملتك الإعلانية الأولى

admin . الاعلانات لاتعليقات

إذا كنت صاحب مؤسسة فى طور الانطلاق إلى عالم الأعمال، فلربما تنظر إلى أمر حملتك الإعلانية الأولى على أنه مشتت نوعا ما. أنت فى البداية ينقص معك المال المخصص للدعاية بكل تأكيد، لذا فآخر ما تريد عمله هو أن تضيع جزءا من مالك على دعاية لن يهتم بها أحد. ربما أنت أيضا تفكر فى الاستعانة بوكالة إعلانية، لكنك لا تعلم كيف تختار واحدة!

أنت أيضا ربما تتسائل عن تأثير هذه الحملة الإعلانية على عملك إذا ما هي لاقت اهتماما من الناس!

النقاط التالية هى لمساعدتك بهذا الشأن .. والقرار النهائي بيدك

 

حملتك الإعلانية .. لماذا ؟

أول ما يمكنك التفكير به فى بداية حملتك الإعلانية هو : لماذا تقوم بهذه الحملة ؟

إجابة هذا السؤال سيكون لها عظيم الأثر فى تحدد استراتيجيتك فى التخطيط لها.

على سبيل المثال : إذا كان هدفك هو التسويق لماركة جديدة وترغب لها فى الانتشار فدعايتك فى حاجة لأن تكون ظاهرة بكافة وسائل الإعلام، أما لو كنت فى طريقك لبيع سريع لسلعة بعينها فأنت بلا شك فى حاجة إلى وسيلة دعائية مكثفة محددة الوقت ومرتبطة بعرض تجاري مغري.

أيا كان الهدف من حملتك الدعائية الأولى فأنت فى حاجة إلى الإجابة على سؤال واحد : ماذا أريد من عملائي المحتملين أن يعلموا عن عملى ؟ إجابتك عن هذا السؤال ستحد استراتيجيتك فى بناء هذه الحملة.

 

حملتك الإعلانية .. متى ؟

بعض المنتجات مثل فوانيس رمضان وألبسة الإحرام ترتبط بوقت محدد من العام ينبغي عليك استباقها بطرح بضاعتك بالأسواق ومن ثمّ نشر حملتك الإعلانية حتى يتسنى لعملائك السعى ورائها. أعمال أخرى ستنتظر حتى نهاية السنة المالية من كل عام في حتى تطرح حملاتها الإعلانية، وبالتالى فأى حملة دعائية قبل هذا التوقيت سوف تذهب الأموال المدفوعة فيها سدىً.

إذا كان عملائك المحتملين لهم أسلوب محدد فى الشراء كأن ينتظروا مثلا أوقات الأوكازيون، فأنت أمام أحد خيارين :

  • إما أن تطرح حملتك فى وقت شرائهم، مثلك مثل منافسيك فى السوق.

  • أو تنتظر قليلا حتى تهدأ المنافسة فى مقارنة هي الأصعب بين الربحية الأقل والتنافسية الأقل.

 

هل ستقوم بالأمر وحدك؟

أم أن قليل من المساعدة لن يضر ؟ إذا كانت احتياجات إعلانك بسيطة ، فربما لن تحتاج إلى شركة تصميم للعمل على حملتك بل ستلجأ إلى تصميمك الشخصي.

والعكس .. إذا أردت أن تقوم بحملة أكثر احترافية وتعقيدا فأنت بكل تأكيد بحاجة إلى تضافر جهود العديد من مؤسسات الدعاية والإعلان لمدة طويلة قد لا تقل عن العام، ولذا فأنت فى حاجة إلى التخطيط جيدا لميزانية هذه الحملة طويلة الأجل.

تأكد من اختيارك لمؤسسة لها سابق أعمال مع شركات تعمل فى نفس مجالك.

 

مهارة شراء المساحة الإعلانية :

لا تقدم أبدا على الاستجابة لتلك الأسعار المعلنة لأول وهلة، بل مارس بدائيات العمل الحر فى التفاوض بشأن الحصول على تخفيضات أو مزايا إضافية، وإذا كانت حملتك لا تعتمد على توقيت معين من العام فعليك أن تترك لشركات الدعاية إشعارا بأن بعلموك فور توافر عرض ترويجي ما.

لا تهتم بالسعر وفقط، بل اهتم أيضا بمكان هذه المساحة الإعلانية، وحاول أن تكون فى المكان الأسهل للقارئ إذا كانت حملتك فى الوسائل المقروءة مثلا أو فى الطرق.

 

راقب أدائك :

عملية التواصل مع عملائك المحتملين بعد مشاهدتهم لمادتك الإعلانية هي من الأهمية بمكان بحيث أنها تحدد لك مدى فعالية الحملة وجدوى الاستمرار بها. عليك أن تجيب عن كافة الأسئلة المطروحة حول ما تقدم من خدمات أو سلع، كما أنه يفضل أن تعلم من أى المصادر سمع عنك العميل . 

 

الحملات الدعائية التى تجلب العديد من الأسئلة دون أن تجلب عمليات شراء هى حملات دعائية فى حاجة إلى إعادة نظر !

 

نيل هوكينج – حسوب


تعقيب من موقعك.

أترك تعليق