التدقيق في حسابات أمازون من أجل الضرائب

admin . أخبار شركات مختلفة لاتعليقات

بدأت الجهات الضريبية في بلدان عديدة بدراسة الميزانية الخاصة بأمازون. فالشركة لم تدفع أي سنت للضرائب في إنكلترا في عام 2011. أمازون هي من أعلنت عن المراجعة بنفسها في الوثائق التي قدمتها إلى مدقق البورصة الأمريكي SEC. حيث تم الإعلان عن بدء الفحص في كلا من إنكلترا، فرنسا، ألمانيا، اليابان و لوكسمبورج.

و كان يقع المركز الأوروبي لامازن لفترة طويلة في إنكلترا ليتم التحويل عام 2006 إلى جنة الضرائب لوكسمبورج.

و استطاعت امازون في إنكلترا تحقيق عائدات قدرها 2,8 مليار عام 2010 و 125 مليون بوند أرباح مما يعني أنها يجب أن تدفع 35 مليون بوند. 

الانتقال إلى لوكسمبرغ له فوائد بكل تأكيد. أولها نسبة الضرائب على المنتجات التي تبلغ فقط 3٪ في حين 20٪ في إنكلترا.

يشار إلى أن غوغل استطاعت النفاذ من الضرائب البريطانية أيضا عن طريق فتح مكتب رئيسي في إيرلندا. هناك تدفع الشركات نصف ما يدفعوه في إنكلترا. تحديدا دفعت غوغل فقط 5 مليون بوند ضرائب على عائدات بلغت 2,1 مليار بوند. لنفس السبب حولت فيسبوك مكتبها إلى دبلين. 

 

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق