الدروس و الحكم من قصة الخوارزمي

admin . قصص نجاح عربية 1 تعليق

 

الدروس

 

أولا النية: إذا كانت نية الإنسان صادقة مع الله فأكيد سيسير له كل شيء حوله و لكن عليه أن يصفي نيته و يجعلها خالصة و هذا ما فعله الدكتور حسام و الله هداه بعد بحث كثير لما يفيد العالم العربي.

 

ثانيا الصبر: الدكتور حسام لم يستطع الوصول إلى ما هو عليه الآن بيوم و ليلة و لكن بعد صبر و تحمل و بحث و الإصرار على تحقيق شيء للوطن.

 

ثالثا العلم:  لم يتوقف الدكتور حسام أبدا عن التعلم و طول فترة حياته كان يتعلم عن العلوم المختلفة من الرياضيات للفيزياء, الهندسة الحاسوب, اللغة العربية و البرمجة ومازال. العلم ضروري جدا للنجاح بأي مجال.

 

رابعا عدم الاستسلام: حاول في بدايات مشواره في العمل الذهاب لمصر و التجربة ولكن فشلت أول تجربة و مع هذا لم يستسلم و عاود التجربة بعد عدة سنين و رجع و كرر و بقي يسافر بين مصر و بريطانيا حتى وجد ما يطمح إليه.

 

خامسا عدم الاكتراث لما يقولوه الآخرين: هو يخبرنا أن أصدقائه كان يضحكون عندما يقول لهم انه يريد أن يحقق شيء لبلده و يقولون له , ماذا يمكنه أن يفعل في بلد عربي؟؟ و الأفضل نسيان مصر لأنه لن ينجح هناك ولكن لم يستمع إليهم و حبه للوطن و البلاد العربية كان اقوي من أي شيء.

 

 

حكمه لنا

 

 

"لا بد من حسن التوكل على الله والثقة في الله وأنه سبحانه وتعالى لا يضيّع أجر من أحسن عملا."

 

"الثقة بالله أزكى أمل والتوكل على الله أوفى عمل. وأن صدق النية في العمل هو اختبار لإخلاص النية. فإخلاص النية دائما محل اختبار من الله وصدق النية دليل على اجتياز هذا الاختبار."

 

 

تعقيب من موقعك.

التعليقات (1)

  • walid

    |

    Thanks

    رد

أترك تعليق