السبب الحقيقي لمحاولة قتل Quora من قبل فيس بوك

admin . أخبار فيسبوك لاتعليقات

مارك زوكربيرخ مهووس جدا بخدمة الاسئلة و الاجابات Quora التي بدأت مع زميله و رفيق عمره و مدير Facebook CTO أدام دانجيلو Adam D'Angelo.

 من حبه للموقع يذكر اسم الموقع في أماكن مختلفة مثل مقابلته الأخيرة مع موقع تيخ كرنش و مايكل ارينغتون هذا الأسبوع عندما سأل عن مشروع جوال فيس بوك الذي فيه مدح فيه موقع كورة بشدة و دمجه كموقع اجتماعي.

في أحيان أخرى يحاول مارك قتل Quora أو على الأقل تهميشه مع إطلاق خدمة الأسئلة و الأجوبة الخاصة بفيس بوك, التي ليست بنفس جودة Quora.

بين الحب و الكره ممكن أن يكون من الأفضل لزوكر بيرخ ان يحبط موقع كورة و يطيح به قبل ان يحصل على سير كبير.

لماذا؟؟

ليس لان موقع الاسئلة و الاجوبة هو المنتج القادم لفيس بوك و ليس لان مارك يشعر انه غدر من D'Angelo لتركه فيس بوك و يجب معاقبته لأنه بدأ بشيء خاص به.

و لكن بسبب كورة نفسه الذي جعل العديد من موظفي فيس بوك يذهبون للشركة الناشئة الجديدة و يبدؤن فيها طريقهم مثل Asana مثلا و ألزم فيس بوك البحث عن مهندسين و مبرمجين جدد كفء. و لان هذا صعب فممكن ان يكون الافضل لفيس بوك أن تستحوذ على كورة نفسها مثلا التي أصبح يعمل فيها D'Angelo  و المؤسس الشريك Charlie Cheever, مدير آخر كان يعمل في فيس بوك و موظفين آخرين تركوا فيس بوك و أصبحوا يعملون في كورة. هذا ما عدا الموظفين الآخرين الذين يعتبرون من انبغ الأدمغة من Stanford.

و هذا مثلما فعلت مؤخرا على سبيل المثال مع شركة Hot Potato و استحوذت عليها من اجل جذب و توظيف بعض الموظفين.

لهذا تشكل كورة خطر و تريد فيس بوك كشركة إما شراءها أو إزاحتها (حرب العملاقة مرة أخرى مثل ما كانت تفعل مايكروسوفت من قبل).

ما رأيكم هل سيشترون الموقع أم يزيحوه و هل إن كنت تملك موقع قوي و ناجح ستبيعه للعملاقة – إن طلبوا شراءه —  أم تبقى تنتظر موعد وفاة خدمتك؟؟؟

كاش فلو

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق