السن المناسب للمدراء هو بعد الخمسين

admin . القيادة لاتعليقات

السن الأفضل لأن تكون مدير هو ما بعد الخمسين. هذا ما إتضح من خلال دراسة أجريت من قبل Shmuel Grimland, Yehuda Baruch و Eran Vigoda-Gadot من جامعة حيفا في إسرائيل. كوحدة قياس للبحث تم وصف المدراء الجيدين و الأكثر حيوية “بالذين ينفذون مهامهم بشغف، سلطة و كفاءة و في نفس الوقت يكونون راضين و سعداء حين و مع العمل”.

و ركز البحث على 545 مدير يعملون في قطاع الهاي تيك، الهندسة و أعمال البنية التحتية في القطاع الخاص و العام و في كل الطبقات الإدارية.

ليتضح من البحث أنه كلما كان المدير حيوي أكثر، كلما كان يملك قدرة أكبر للرجوع إلى مهاراته لإنهاء مهامه على أكمل وجه و كلما كان مرتبط أكبر بعمله.

و هذه الحيوية لها انعكاس إيجابي على عمله داخل التسلسل الهرمي في الشركة و ميزانية العمل- الحياة الخاصة.

كذلك كلما كانت الحيوية أكبر، كلما كانت الفرصة أصغر لأن يترك المدير عمله أو منصبه. أيضا أثبتت الدراسات أن الموظفين الذين يلقون دعم من المدير، يقدمون عمل أفضل و أكثر هذا اليوم.

“حيوية الموظفين في الشركة هي زيت للمؤسسة و تأتي هذه الحيوية بشكلها الأكبر بعد الخمسين. و لهذا تستثمر الشركات في أشخاص من هذه الفئة العمرية”.

و يتطابق هذا البحث مع بحث أجري من قبل الكاتب العلمي و البيولوجي David Bainbridge، الذي إتضح من خلال أبحاثه أن من هم في الأربعين و الخمسين يلعبون دور هام في مجتمعنا المعاصر و يملؤون فراغ لا يمكن ملئه من قبل الشباب.

Tags:

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق