الصين و غوغل الى اين؟

admin . أخبار شركات مختلفة 2 تعليقات

آلا كان أفضل على غوغل ان تتصرف بشكل هادئ أكثر في الصين

 كلنا سمع عن خبر يوم أمس و إعادة الترخيص لغوغل للعمل في الصين. بذلك يكون غوغل بالطبع ألغى فعليا قراره الذي اتخذه في شهر مارس/آذار الماضي بإنهاء الرقابة على موقعه الصيني الذي أنشئ عام 2006: Google.cn و تحويل المستخدمين فورا عند دخول الموقع الى Google.com.hk.

و اذا خسرت غوغل الحرب و المواجهة التي دامت لأشهر مع الصين. كما أفادت هي بنفسها و علقت على بيان المصدر : نحن قمنا بفلترة المحرك الأساسي و لكن محرك هونغ كونغ ما زال مفتوح, google.com.hk. اذا النتيجة واحدة: الصين فازت. الجديد هو ان غوغل قامت بدلا من تحويل محرك البحث الرئيسي Google.cn الى google.com.hk بوضع وصلة في المحرك الرئيسي للمحرك الاخير, كأنها وجدت حل وسط.

 و لكن الحقيقة انها خسرت و بقوة فلماذا كل هذا و هي تعرف جيدا انها من المستحيل ان تترك الصين. الصين الذي عدد سكانها يبلغ بالمليارات و يملك اكبر عدد من مستخدمي الانترنت في العالم.و هذا لم نتحدث عن المواجهة مع حملة الاسهم؟؟

الان يقول المصدر الا كان افضل لغوغل عندما آرادت عدم فلترة النتائج ان تفعل هذا تدريجيا و بهدوء و عندما علمت الصين و انتبهت للموضوع ان تحل المشكلة و بدون تدخل الاعلام او الرد و الاشتباك. بدلا من كل هذه البلبلة؟؟؟ التي خرجت منها غوغل خاسرة.

ماذا استفادت غوغل غير ان اسهمها هبطت و ان نسبة استخدام محرك البحث الصيني بايدو Baidu ارتفعت؟؟ ماذا؟؟؟ هل تعرفون انتم؟؟

قلتها مرة و اكرر نحن الصغار لا نعرف شيء عن الكبار و بالتأكيد يوجد شيء من وراء كل ما حدث.

كاش فلو —  شكرا سمير على الخبر  و دعم الموقع


مقالات ذات صلة

تعقيب من موقعك.

التعليقات (2)

  • محمد

    |

    جوجل ذكية ، ذكية جداً
    الا ترى ان ما قامت به يعد فوزاً لجوجل ؟
    زوار جوجل ستظهر له نتائجهم كما يريدون و يحبون
    عبر google.com.hk

    الصيننيون سيزداد حبهم لشركة من اجل ما قامت به و وما عانته من اجل الشعب الصيني

    رد

  • كاش فلو

    |

    نعم نعم صحيح ممكن ان يكون السبب كسب حب الشعب الصيني
    شكرا على التعليق و المشاركة

    رد

أترك تعليق