العقل الذي وراء خط غالاكسي في سامسونغ يترك الشركة

admin . أخبار سامسونغ لاتعليقات

أفادت آخر البيانات عن سامسونغ أن عمر خان Omar Khan ، الرجل الذي وراء خط جوالات غالاكسي الذكية و الحواسيب اللوحية سيترك الشركة. و بالطبع بدأت إشاعات تدور فورا أن الوضع لن يكون جيد داخليا في الشركة.

و اتضح من خلال ايميل أرسل إلى TDG.com أن خان هو بنفسه من قدم استقالته.

و كان خان مسؤول عن خط غالاكسي الذي نجحت من خلاله سامسونغ العام و نصف الماضي. و لاقى أول جوال غالاكسي نجاح كبير و ساعد على وصول أندرويد إلى الريادة في السوق. و الخط الأحدث Galaxy S II سيكون مشهور أكثر بكثير.

و حتى آداء حواسيب غالاكسي اللوحية جيد. و استطاعت سامسونغ بيع مليون جهاز للآن و كان الغلاكسي أول منافس حقيقي للأيباد.

و حاليا أطلقت سامسونغ الغلاكسي الأحدث في السوق و هو من سيقود سوق التابليت و لكن فقط بعد الأيباد.

في الوقت الغير مناسب أبدا

و صرح خان في الايميل أنه سيحول على البنك الأمريكي سيتي غروب لقيادة فرع الموبايل هناك.

و أتى ترك خان للشركة في وقت غير مناسب أبدا و حين تواجد منافسة أكبر و أكبر من اتش تي سي و ال جي اللذان سيطلقان أجهزة أندرويد جديدة. هذا ما عدا تواجد أكثر من قضية بين سامسونغ و أبل بسبب انتهاك براءات الاختراع في خط الغلاكسي.

و بدأت تدور إشاعات بالفور على أن الأمور لن تكون على ما يرام داخليا بما انه هو وراء نجاح سامسونغ. و تفيد التقارير أن سبب رحيله هو القضايا التي تدور مع أبل.

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق