المدير التنفيذي لSnapchat مازال يأخذ مصروفه من والده

admin . أخبار شركات مختلفة لاتعليقات

المدير التنفيذي لسناب شات

ظهر اليوم بيان على المواقع الإخبارية المختلفة مفاده أن ايفان سبيخل ذو ٢٣ عام و المدير التنفيذي لسناب شات، مازال يعيش عند والده. ايفان سبيخل الذي قال لا لفيسبوك و لغوغل و الذي يرى أن قيمة تطبيقه أعلى بكثير مما تم عرضه عليه.
و تقصد المقالات الصحفية مع أنه مازال يعيش عند والده، أن تطبيقه لا يستطيع للان تحقيق أي إيرادات و أن والده هو من يصرف عليه. تطبيقه الذي تم تقديم أكثر من ٣ مليار دولار فيه.

يشار أنه كان يتم مشاركة أكثر من ٥٠ مليون صورة عن طريق تطبيق سناب شات العام الماضي، ليتضاعف العدد الآن ٧ مرات.
فوق هذا التطبيق مفضل لدى فئة الشباب و المراهقين، الذين أصبحوا يهربون من فيسبوك حاليا. و ما عدا كل هذا التطبيق ناجح في المجال النقال.

و كان تم تأسيس سناب شات في نهاية ربيع ٢٠١١. حينها كان يدرس ايفان سبيخل تصميم المنتجات في جامعة ستان فورد المرموقة في كاليفورنيا.
قام حينها بالتعاون مع صديقه بوبي مورفي (٢٥ عام)، المدير التقني لسناب شات الان، بتصميم تطبيق أعطياه الاسم Picaboo لمشاركة الصور. و قاما بإضافة ميزة حذف الصور التي يتم إرسالها بعد ثواني قليلة. ليلاحظ الاثنين أن التطبيق ممكن أن يلاقي رواج واسع.

لكن على العكس كانت البداية صعبة و الانتشار بطيء. و لكن لم يقف هذا عائق أمام الاثنين. على العكس أوقف ايفان دراسته و عاد ليعيش عند والده. و للان يتم ادارة التطبيق الهائل من صالون المنزل. “فقط عندما يطردني، سوف أترك المنزل”.

Tags:

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق