المواهب هي هدف أغلب الاستحواذات في وادي السليكون

admin . أخبار شركات مختلفة لاتعليقات

شركات تقنية كبيرة مثل فيسبوك، غوغل و زينغا بحاجة لموظفين أذكياء. للحصول أو لجعل هؤلاء الموظفين يعملون لديهم أو معهم، يكون في أغلب الاحيان الحل هو الاستحواذ على الشركات الناشئة و هذا فقط من أجل المؤسسين و المتخصصين في هذه الشركات. المنتجات التي يقدموها هي على الاغلب ثانوية و في كثير من الأحيان يتم ايقافها.

و هذا ماقامت به فيسبوك على سبيل المثال الاربع أعوام التي مضت مع الاستحواذ على 20 شركة ناشئة.

الظاهر أنه هناك صراع قوي حول الموارد البشرية فعليا.

و حسب نيويورك تايمز يتم توزيع مبلغ الاستحواذ ليس فقط على المؤسسين و لكن أيضا الموظفين و المستثمرين بالتأكيد. المستثمرين الذين يوضحون أن الاستحواذ أفضل لتحصيل حقوقهم و أرباح. لان الشركة الناشئة ممكن أن تفلس اما بيعها لشركة أقوى يعني أرباح. و لكن هذا لا يغطي على هدفهم الاول، الذي كان الاستثمار على المدى البعيد و بناء شركة تستمر و ليس التوقف بعد فترة.

و لا يتوقف الحد عند مبلغ الاستحواذ بالنسبة للموجودين في الشركة ففوق هذا هم يحصلون على اسهم جديدة في الشركة التي اشترتهم و راتب عالي لا يمكن رفضه. و اذا بكلمات اخرى الاستحواذ مفيد لكل الاطراف.

من الجهة الاخرى صرح بعضا من المتابعين أن شراء الشركات يرفع الرواتب بشكل اصطناعي كبير. و في كثير من الاحيان الموظفين يرحلون عن الشركة الجديدة لانهم لم يحبوا أو يجدوا أنفسهم في بيئة عمل الشركة الكبيرة و لهذا يبحثون عن عمل جديد.

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق