الولايات المتحدة تريد منع بيع ICQ

admin . أخبار شركات مختلفة لاتعليقات

 

تريد الحكومة الأمريكية منع بيع ICQ إلى الشركة الروسية DST. أما السبب: اذا تم نقل السيرفرات ككيف ستستطيع الولايات المتحدة التصنت و مراقبة المحادثات؟؟

 

و تجدر الإشارة انه في نفس الوقت الذي فيه AOL كانت تريد بيع الموقع الاجتماعي بيبو, كانت تخطط لبيع ICQ. و بالفعل تم البيع في نيسان هذا العام و كتبنا حول هذا الموضوع بداية الشهر الماضي.

خدمة الدردشة تم بيعها الى Russische Digital Sky Technologies مقابل 187,5 مليون دولار و لكن البيع وفقا لل Financial Times ليس كما تتمناه الجهات الأمريكية.

فعند الاستحواذ على ICQ  عام 1998 من قبل AOL بقيت الخوادم في اسرائيل (لان الشركة هي إسرائيلية الأصل). و هناك يتم متابعة الاتصالات – من فترة لأخرى – من قبل المحققين في أمريكا و إسرائيل.

و طبعا اذا تم نقل الخوادم فهذا يعني عدم السيطرة على النظام!! و النظام يستخدم كثيرا من قبل المجرمين وفقا ل Financial Times.

و تجدر الاشارة ان برنامج الدردشة ICQ هو مفضل و يستخدم اكثر في روسيا, المانيا و الجمهورية التشيكية. و الشركة التي استحوذت عليه  Digital Sky Technologies  هي مزود انترنت كبير في روسيا و من اكبر مزودي خدمة الايميل في روسيا و تملك عدة شبكات اجتماعية في البلاد.

و عموما فرصة ان تستطيع الحكومة منع البيع صغيرة, بما ان طلب الاعتراض يجب تقديمه بعد شهر من الاعلان عن البيع. و حاليا مضى على الإعلان أكثر من شهر و نصف.
 
أخيرا نذكر ان برنامج ICQ  يعتبر من اهم الثورات و اللحظات التي غيرت عالم الانترنت عام 1996 هو و  الهوتميل و الفلاش. 
 
تقرير كاش فلو- ZDNET.be

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق