بالمر كان في خلافات مع مجلس الإدارة و غيتس قبل تركه الشركة

admin . أخبار مايكروسوفت لاتعليقات

بالمر حزين

كان ستيف بالمر، المدير التنفيذي السابق لمايكروسوفت، يعاني من خلافات مختلفة مع مجلس الادارة و المؤسس بيل غيتس قبل تركه الشركة.

هذا ما اتضح بعد إعادة الهيكلة من بزنس ويك.

و كان أعلن بالمر في أغسطس ٢٠١٣ أنه سيترك الشركة. و بالفعل تم هذا ليتبعه في فبراير- شباط Satya Nadella من مايكروسوفت.

أتى رحيله بشكل مفاجئ، أيضا داخل مايكروسوفت، حيث كان قبل الوقت المحدد. مما يعني أن سببه يعود بشكل جزئي لخلافات داخلية مع المؤسس بيل غيتس.

 

صراخ


و كان حاول بالمر جعل مايكروسوفت شركة عتاد. هذا في حين أنه ركز في وقت سابق على البرامج فقط.

و ظهرت الاستراتيجيته الجديدة مع إطلاق الحواسيب اللوحية سيرفس و الاستحواذ مؤخرا على نوكيا.

و كان مجلس الإدارة رافضا لفكرة تصنيع جوالات ذكية و حتى الاستحواذ على نوكيا. و حتى في اجتماع الشهر السادس كان هناك صراخ سُمع صوته لخارج قاعة الاجتماعات.

 

نوكيا

و كان قال المدير التنفيذي السابق أنه إذا لم يتم تنفيذ طلباته فلن يبقى في الادارة. و تم الاستحواذ بالفعل بسبب تنازل بالمر عن تقسيم خرائط نوكيا. كذلك لان صفقة التعاون مع نوكيا كانت ستنتهي في فبراير- شباط ٢٠١٤ و كانت تفكر الأخيرة بصنع جوالات ذكية مع أندرويد بدلا من ويندوز فون.

أما غيتس فقد كان في خلاف مستمر مع بالمر و كان من البداية رافض لفكرة تصنيع جوالات أو عتاد بالعموم.

و لهذا و بسبب أنه لم يكن معه أحد، قرر الرحيل.

حتى المدير التنفيذي الحالي Satya Nadella لم يحب فكرة التحول لشركة عتاد.

أترك تعليق