بنك أوف أمريكا يستغني عن 35 ألف موظف

admin . عن البنك الأمريكي لاتعليقات

(رويترز) – قال بنك أوف أمريكا انه يعتزم الاستغناء عن عدد يتراوح بين 30 ألف و35 ألف موظف خلال ثلاث سنوات فيما يعكس أثر الصفقة الوشيكة التي سيشتري من خلالها بنك الاستثمار ميريل لينش وضعف نشاط الاعمال النابع من الركود الاقتصادي.

وربما تشمل هذه الاستغناءات ما يصل الى 11.4 في المئة من مجموع العاملين في المؤسستين الذي يبلغ نحو 308 الاف شخص والهدف منها هو توفير سبعة مليارات دولار سنويا.

وقال بنك أوف أمريكا يوم الخميس ان الاستغناءات ستشمل الشركتين وستؤثر على جميع الوحدات وانها ستعكس في جانب منها "البيئة الاقتصادية الضعيفة التي تؤثر على مستوى نشاط الاعمال."

وأضاف البنك أنه لن يحدد العدد النهائي للاستغناءات حتى أوائل العام المقبل.

ويعمل ببنك أوف أمريكا نحو 247 ألف موظف وفي ميريل لينش نحو 61 ألفا. وتقدر صفقة الاندماج ميريل لينش بقيمة 20.5 مليار دولار تقريبا ومن المتوقع استكمالها في الاول من يناير كانون الثاني المقبل لتسفر عن أكبر بنك أمريكي من حيث الاصول.

وقالت شركة تشالنجر جراي اند كريسماس ان الشركات المالية أعلنت هذا العام عن الاستغناء عن 250 ألف وظيفة مع ارتفاع الخسائر من الرهون العقارية وبطاقات الائتمان.

وأعلن بنك أوف أمريكا خطط الاستغناء بعد أقل من أربعة أسابيع من اعلان مجموعة سيتي جروب عن خططها للاستغناء عن 52 ألف موظف يمثلون 15 في المئة من مجموع العاملين بحلول أوائل عام 2009 .

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق