«بنك أوف أميركا» يستحوذ على «كنتريوايد» مقابل4 مليارات دولار

admin . أزمة الرهن العقاري لاتعليقات

تعتبر أكبر مؤسسة للرهن العقاري في الولايات المتحدة

نيويورك ـ رويترز: أعلن «بنك أوف أميركا»، أمس، أنه وافق على شراء مؤسسة «كنتريوايد» المالية أكبر بنك للرهن العقاري في الولايات المتحدة في صفقة تبلغ قيمتها أربعة مليارات دولار من شأنها المساعدة في تجنب وقوع واحدة من اكبر حالات الانهيار في الولايات المتحدة بسبب أزمة الاسكان. وسيحصل حملة اسهم كنتريوايد على 0.1822 من سهم بنك اوف اميركا في مقابل كل سهم من أسهمهم. وتقدر الصفقة قيمة كنتريوايد بسعر 7.16 دولار للسهم بانخفاض 7.6 في المائة عن سعر إقفاله أول من امس الخميس. وهبط سهم كنتريوايد 1.15 دولار أي بنسبة 14.8 في المائة الى 6.60 دولار في التعاملات الالكترونية المبكرة بعد ارتفاعه بأكثر من 51 في المائة الخميس بسبب توقع الصفقة. وهبط سهم بنك اوف اميركا 1.19 دولار أي بنسبة ثلاثة في المائة الى 38.11 في التعاملات الالكترونية المبكرة. وتمثل الصفقة عملية استحواذ كبرى أخرى لكنيث لويس رئيس بنك اوف اميركا، الذي أنفق أكثر من مائة مليار دولار في السنوات الاربع الماضية على شركات فليت بوسطن المالية وام.بي.ان.ايه لاصدار بطاقات الائتمان ولاسال بنك وصندوق يو.اس تراست لإدارة الثروات. وقد توفر الصفقة شريان حياة جديد لكنتريوايد التي تضررت بخسائر متصاعدة بسبب قروض معدومة وسلسلة من الدعاوى القضائية والتحقيقات الرقابية في أساليب الإقراض وتعويض الرئيس التنفيذي الذي خدم بالشركة لفترة طويلة انجلو موزيلو. وسيتولى بنك اوف اميركا ثاني أكبر بنك أميركي هذه المخاطر في اطار الصفقة. وقال لويس في بيان «نحن على علم بالأمور المتعلقة بالشركة وقطاع الرهون العقارية. والصفقة تعكس هذه التحديات».

 

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق