بنك باركليز البريطاني مستعد لعمليات استحواذ في الخليج

admin . أزمة الرهن العقاري لاتعليقات

القدس العربى – قال بنك باركليز البريطاني الذي لجأ الشهر الماضي لمستثمرين في الشرق الاوسط للحصول على الجزء الاكبر من زيادة رأسماله بقيمة 7.3 مليار جنيه استرليني (11.5 مليار دولار) إنه يتطلع لابرام عمليات استحواذ في منطقة الخليج.

 وقال كيفن ليكوك مدير الاستثمار بوحدة 'باركليز ويلث' التابعة للبنك في تصريحات للصحفيين إن البنك مستعد لابرام عمليات استحواذ مضيفا 'من الناحية الاستراتيجية هذه المنطقة في غاية الاهمية لنا. نحن نؤمن بالمنطقة بقوة ونتطلع للنمو هنا'.

وكانت أبوظبي وقطر قدمتا الجانب الاكبر من رأس المال الذي سعى باركليز للحصول عليه الشهر الماضي مما مكنه من تجنب قبول دعم من الحكومة البريطانية وما صاحب هذا الدعم من شروط.

وأضاف ليكوك 'أحد الأمور الرئيسية بشأن هذه الزيادة في رأس المال هي أن تكون لدينا المرونة الاستراتيجية لمواصلة نمونا الاستراتيجي في المدى البعيد…. نظرا للتعطيلات في السوق نحن قادرون على التحرك سريعا جدا في نطاق أسبوع للقيام بهذا الاستحواذ'.

وكان يشير إلى استحواذ البنك في ايلول/سبتمبر على وحدة ليمان براذرز في أمريكا الشمالية.

وقال ليكوك إن من المهم بالنسبة لباركليز دمج عملياته المصرفية الاستثمارية وإدارة الاستثمارات 'خلال الشهور القليلة القادمة' مضيفا أنه لا يزال 'يميل إلى الاستحواذ إلى حد بعيد' فيما يتعلق بالأعمال المصرفية الخاصة بالأفراد والأعمال المصرفية التجارية.

وقال ايضا إن باركليز بصدد فتح 'عدة مئات' من الفروع في اسبانيا وفرنسا وقال ان البنك ينمو 'بشكل ذاتي وغير ذاتي في مختلف قطاعات العمل'. وتابع أن البنك قرر زيادة رأسماله اعتمادا على القطاع الخاص لأن ذلك سيتيح مرونة أكبر في العمليات وبسبب أهمية التوسع الجغرافي للبنك.

وقال 'لدينا طموح عالمي صرف وشعرنا أيضا أن التواجد الكبير للحكومة في سجل مساهمينا ربما يمنع بعض هذا التوسع الجغرافي'.

الدولار يساوي 0.6370 جنيه استرليني.

 

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق