توشيبا تتصدر قائمة أكثر الحاسبات الدفترية صداقة للبيئة في العالم

admin . أخبار الحواسيب لاتعليقات

أ ش أ – احتل جهاز من إنتاج مؤسسة – توشيبا – اليابانية العملاقة صدارة قائمة منظمة جرينبيس (السلام الأخضر) الدولية المستقلة لأكثر الحاسبات الدفترية صداقة للبيئة في العالم.

وذكرت مجلة – بي سي ورلد – المتخصصة في مجال تكنولوجيا المعلومات على موقعها الإلكتروني أن حاسب – بورتيج آر 600 – الدفتري، الذي يبلغ حجمه 14ر1 كيلوجرام، تمكن من تجاوز جهاز – إليت بوك 2530 بي – الذي تنتجه شركة – هيوليت باكارد – الأمريكية ليصبح أكثر الحاسبات الدفترية صداقة للبيئة في العالم في التقييم السنوي الثاني الذي تجريه مؤسسة – جرينبيس -.

وقالت منظمة – جرينبيس – المدافعة عن البيئة أن حاسب – إليت بوك 2530 بي – الدفتري أكثر ترشيدا لاستهلاك الطاقة من جهاز – بورتيج آر 600 – ، ولكنها أشارت إلى أن " توشيبا تسبق الجميع فيما يتعلق بالتخلص من المواد الكيمائية السامة ".

ومن جانبها، أكدت – توشيبا – في بيان صحفي أنها حظرت استخدام الكادميوم والزئبق والرصاص في صناعة بطاريات أجهزة – بورتيج – وأجزائه الأخرى.

وأضافت – توشيبا – أن المصنع الذي ينتج سلسلة حاسبات – بورتيج – يقوم بإعادة تدوير المخلفات الناتجة عن عملية التصنيع، ومنها عناصر الفضة والنحاس والقصدير من خلال برنامج إعادة التدوير الخاص بها.

واحتلت خمسة أجهزة أجرى من إنتاج شركات – لينوفو – الصينية و – ديل – الأمريكية و – سوني وباناسونيك – اليابانيتين، و – آيسر – التايوانية المراكز من الثالث إلى السابع على الترتيب في قائمة أكثر الحاسبات الدفترية صداقة للبيئة.

وأشارت – جرينبيس – إلى أنه خلال تقييمها الأول الذي أجرته عام 2007 ، لم يكن هناك أي جهاز إلكتروني يستحق لقب الصديق للبيئة.

يذكر أن – جرينيس – هي منظمة غير هادفة للربح تعمل في أربعين دولة في أوروبا وأمريكا وآسيا والمحيط الهادئ، وتركز عملها حول المخاطر الأكثر فداحة التي تهدد التنوع البيولوجي والبيئة في العالم.

 

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق