«توفور 54» تدعم «تغريدات» لزيادة المحتوى العربي على الانترنت

admin . أخبار: انترنت و أمن لاتعليقات

بيان صحفي، أعلنت «توفور 54» ابتكار «ذراع توفور 54 أبوظبي» للتمويل والدعم لابتكار محتوى إعلامي وترفيهي عربي في المنطقة. في إطار الدعم لـ «تغريدات» المبادرة الاجتماعية القائمة على ابتكار محتوى إلكتروني عربي، والتي تحتل حاليا المركز الرابع كأكثر العلامات التجارية العربية تأثيرا على موقع «تويتر».

وتتضمن الاتفاقية توفير «توفور 54 ابتكار» الدعم والاستشارة الاستراتيجية لـ»تغريدات» من أجل مساعدتها في تطوير علامتها التجارية، وتحقيق عدة مشاريع رقمية بعد نجاح مشروع «تغريدات» في تعريب توتير العام الماضي. وتشمل المشاريع الجديدة التعاون في تعريب موقع «ويكيبيديا»، والذي من شأنه ابتكار مجتمع عربي قوي ومتنوع على الصعيد العالمي وزيادة عدد مقالات «ويكيبيديا» العربية فضلا عن الإسهام في مشروع «ويكي كوتس»، الذي يعتبر أكبر مخزن إلكتروني للمقتبسات العربية التحفيزية. وسيكون أكبر مشاريع «تغريدات» لابتكار المحتوى الإلكتروني العربي هو التعاون مع «توفور 54 ابتكار» لإنشاء أول معجم عربي للمصطلحات العربية التقنية.

إلى ذلك، قالت نورة الكعبي، الرئيس التنفيذي لـ«توفور 54» إن المحتوى العربي الإلكتروني يمثل أقل من 2 بالمائة من المحتوى الإلكتروني العالمي، مشيرة إلى أن التزام توفور 54 و«تغريدات» المشترك سيعمل في ابتكار محتوى إلكتروني عربي، عبر مختلف المنصات الإلكترونية والمشاريع الجديدة، على تشجيع محترفي وسائل الإعلام العرب على لعب دور مهم في تطوير قطاعي الإعلام والترفيه وتأمين استدامتهما لإمارة أبوظبي والمنطقة.

وأضافت أن «توفور 54 ستقوم بمساعدة «تغريدات» في اكتشاف سبل تسهيل أعمالها إضافة إلى ربطها مع العلامة التجارية وشبكة شركاء توفور 54. وستتمكن «تغريدات» أيضا من الوصول إلى مجتمع أوسع وتوظيف مزيد من المتطوعين لتعزيز قاعدتها في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، والتي تعد عنصرا حيويا في دعم مشاريع ابتكار محتوى إلكتروني عربي مستدام مع تحسين نوعية وكمية هذا المحتوى المبتكر في المنطقة.

وستستخدم «تغريدات» لتنفيذ مشاريعها القادمة تقنية «حشد المصادر»، وتعاون المجتمع لتنفيذ خطط ابتكار المحتوى الإلكتروني، مستندة على دعم مجتمع متطوعي «تغريدات» الذي يتألف من ألفين و500 من لغويين عرب، ومترجمين تقنيين ومهتمين بهذا المجال الذين يقيمون في 28 دولة مختلفة حول العالم.

من جانبه، قال سامي مبارك، أحد مؤسسي «تغريدات»، إن «مبادرة توفور 54 تتيح الفرصة لـ «تغريدات» للوصول إلى الجهات المهتمة بالمحتوى الرقمي في المنطقة، مؤكدا أنها ستوفر كذلك الفرصة لـ»تغريدات» لتوسيع وتنفيذ خططها مع التوازن الصحيح للدعم والاستقلال الذاتي لابتكار مشاريع محتوى إلكتروني عربي مستدام، والتي تهدف إلى تشجيع العرب على التفكير والتغريد على تويتر واستخدام مواقع التواصل الاجتماعي على الإنترنت بلغتنا العربية الغنية».

وتوفر توفور 54 ابتكار إمكانية تنمية وتغذية فرص الأفراد والمشاريع المبدعة في المنطقة التي لديها إمكانيات للنمو والإسهام بتوفير محتوى عربي مبدع، في شتى الوسائل الإعلامية والترفيهية كالموسيقى والألعاب الإلكترونية والأفلام الرقمية. وهي تركز على تحويل الأفكار المبدعة والأصيلة إلى مشاريع واقعية موفرة خلال ذلك الدعم الاستراتيجي والتدريب والتمويل. وتهدف رؤية توفور 54 إلى تطوير المحتوى الإعلامي والترفيهي العربي وجعل أبوظبي مركزا إقليميا للامتياز في مجال ابتكار المحتوى الإعلامي بشتى وسائله.

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق