تويتر تدخل البورصة- ماذا يعني هذا للمستخدمين؟

admin . أخبار تويتر لاتعليقات

nasdaq-facebook

كشفت تويتر اليوم و بشكل رسمي عن رغبتها دخول البورصة بعد تقديمها الأوراق المطلوبة لدى SEC.

لماذا ستدخل تويتر البورصة؟

أولا لأن المستثمرين يريدون رؤية أموال. فمنذ عام ٢٠٠٦ و إطلاق الشبكة، ضخ المستثمرين مئات الملايين في الشركة مع أمل تحصيل أضعاف الاستثمار بعد دخول الشركة البورصة. و هذا يحدث عادة – و كبداية – مع الاموال التي ستستطيع الشركة جمعها حين طرح الاسهم للاكتتاب العام. و في خطوات تالية بعد ارتفاع السهم بعد الطرح.

فعندما دخلت فيسبوك البورصة على سبيل المثال، استطاعت تجميع 16 مليار دولار من الذين اشتروا أسهم حين الطرح. أما قيمة الشبكة الاجتماعية فوصلت إلى ١٠٠ مليار دولار.

أن تصل قيمة تويتر لفيسبوك، هذا لن يحصل أبدا. في المقابل ممكن أن تجمع تويتر نفس مبلغ فيسبوك في اليوم الأول من طرح الاسهم للإكتتاب العام. فالمحللين يتوقعون جمع مابين ١٥ إلى ٢٠ مليار دولار في اليوم الأول. أو نفس قيمة الشبكة تقريبا في حين الطرح.

 

في نفس الوقت ستستطيع تويتر استخدام تلك الأموال كنوع من رأس المال للاستثمار في الشركة بشكل أكبر و التوسع.

 

لا بيانات مالية

يشار أن تويتر سلمت طلب دخول البورصة تحت القانون JOBS. البند الذي هو للشركات التي تبلغ عائداتها أقل من مليار سنويا و الذي لا يلزمها بتقديم أي بيانات عن الوضع المالي.

عموما الأكيد من الطلب أن العائدات هي أقل من مليار. حسب تيك كرنش بلغت العائدات عام ٢٠١٢، ٣٥٠ مليون دولار.

 

ماذا يعني هذا لمستقبل الشركة؟

أول ما ستقوم به تويتر بكل تأكيد هو الاستثمار في قاعدة بيانات الموظفين حتى تستطيع تطوير تطبيقات بشكل سريع و كذلك تطوير الموقع.

كم يبلغ عدد موظفي تويتر غير معروف و لكن هناك ٤٤٠٠ شخص كتب على لينكد اين أنه يعمل في شبكة التدوين المصغر. هذا في حين العدد هو ١٣٠٠٠ في فيسبوك.

فوق هذا ستستطيع الشركة شراء شركات ناشئة بشكل أكبر. هكذا اشترت الاثنين الماضي MoPub للإعلانات النقالة. مما يعني أن الشبكة تريد إعلانات أكثر في هذا المجال.

 

ماذا تعني هذه الخطوة للمستخدمين؟

بداية لن يشعر المستخدمين بأي شيء. التغييرات ستتم أغلبها داخليا. كل ما على المغردين هو البقاء على التغريد. لكن كتب ذا نيويوركر يوم أمس مساءا اعتمادا على مصادر داخل تويتر، أن الشركة في صدد إطلاق إعادة تصميم للتطبيقات النقالة.

 

مشكلة في النمو

هناك مشكلة كبيرة تعاني منها شبكة التدوين المصغر هي النمو. ففي كانون الأول- ديسمبر ذكر المدير التنفيذي ديك كوستولو أن المنصة تملك ٢٠٠ مليون مستخدم نشط )جميع من يغرد مرة على الأقل شهريا(. ليقول بعد أشهر قليلة أنه متوقع وصول عدد مستخدمي الشبكة لنهاية ٢٠١٣ إلى ٤٠٠ مليون مستخدم نشط.

Tags:

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق