ثالث أكبر مزود روسي يتوقف عن بيع الأيفون أيضا

admin . أخبار أبل, أخبار شركات مختلفة لاتعليقات

VimpelCom

قامت VimpelCom كثالث أكبر مزود إتصالات في روسيا بإيقاف مبيعات الأيفون. مما يعني تبقي مزود واحد فقط يبيع الايفون.

و تعد روسيا أكبر سوق نقال عالميا مع أكثر من ٢٣٠ مليون مشترك. هذا ما إتضح من أعداد مكتب التحليل GSMA Intelligence. و يملك أكبر ثلاث مزودين في البلاد MTS, MegaFon و VimpelCom، ٨٠٪ من السوق.

و قد بدأ الثلاثة ببيع الايفون عام ٢٠٠٨. و منذ هذا الوقت و حماستهم إنخفضت بشكل كبير.
أول من توقف عن البيع هو المزود MegaFon. كان هذا عام ٢٠١٠. أما MTS فلم تعد تجدد العقد مع أبل من عام ٢٠١٢ و حين إطلاق الأيفون ٥.

 

و كتب موقع الأخبار Mail.Ru أن VimpelCom أوقفت الان أيضا عقدها مع أبل. “شروط أبل صارمة، خاصة بالنسبة للتسويق و هذا ليس دائما مربح للشركاء. و لهذا يعتبر قرار VimpelCom بديهي”، هذا ما كتبه محلل التكنولوجيا Dmitry Ryabinin في الموقع الإخباري Mail.Ru.

و قد أجرى Andrei Dubovskov المدير التنفيذي لشركة MTS، مقابلة الأسبوع الماضي مع الموقع تحدث فيها عن القرار: “تريد أبل الكثير من الأموال من مزودي الخدمات و تريد منهم دعم أجهزة الايفون و تسويقها… مما يعني أن التوقف كان جيد لان المبيعات تعني هامش سلبي”.

فوق هذا إفتتحت أبل مؤخرا متجر في روسيا على الإنترنت. لكن مبيعات الايفون تتم بنسبة ٨٠٪ عن طريق مزودي الاتصالات و ليس عبر متجر التطبيقات. بين قوسين يريد المدير التنفيذي تيم كوك خفض العدد لنسبة ٥٠٪.

أخيرا لتعويض صفقة أبل عقدت VimpelCom صفقة بديلة مع سامسونغ، التي تعطي شروط أفضل بكثير لبيع الجوالات الذكية.

أترك تعليق