جنرال موتورز تبيع علامة "هامر" إلى شركة صينية

admin . Ford لاتعليقات

أعلنت شركة جنرال موتورز الأمريكية عن بيع علامة سيارة هامر التي تنتجها إلى شركة صينية للصناعات الثقيلة الخاصة سيشوان تينجزونج مقابل مبلغ لم يتم الإفصاح عنه.

وقالت الشركة في بيان رسمي لها إنها توصلت إلى مذكرة تفاهم مع الشركة الصينية التي ستتولى مسؤولية الإدارة العليا وإدارة عمليات وحدات إنتاج الهامر.

وأضافت الشركة الأمريكية أن شركة تينجزونج ستوقع معها عقدا طويل الأمد لتجميع سيارات الهامر وقطع غيارها الأساسية وتوفير المواد الخام اللازمة لمواصلة العمل في مصانع الهامر.

وجاء هذا التخلي عن الماركة الشهيرة كأول خطوة في إجراءات إعادة الهيكلة, وذلك بعد رفع الشركة دعوى لإشهار إفلاسها.

واشترت جنرال موتورز علامة هامر في عام 1999 وكانت هذه السيارة قد أنتجت في البداية خصيصا للاستعمالات العسكرية ثم طرحت في الأسواق المدنية.

وتراجعت مبيعات الهامر وهي من سيارات الدفع الرباعي الفارهة بصورة كبيرة بسبب الأزمة المالية العالمية التي اضطرت الأمريكيين بصفة خاصة للتخلي عن السيارات التي تستهلك كميات كبيرة من الوقود.

واعتبر البعض أن الهامر باستهلاكها الكبير للوقود مثلت نموذجا لفشل صناعة السيارات في الولايات المتحدة.

وكانت الشركة الصينية أعلنت أنها ستسعى لتطوير الهامر خاصة فيما يتعلق باستهلاك الوقود.

 وتعد هذه المرة الأولى التي تمتلك فيها شركة صينية إحدى العلامات الأمريكية في مجال صناعة السيارات مما يعكس مدى الأزمة التي تواجهها هذه الصناعة في الولايات المتحدة.

يشار إلى أن تقدم "جنرال موتورز" بطلب إشهار إفلاسها، يعد رابع أضخم قضية ترفع بموجب الفصل الحادي عشر من قانون الإفلاس في تاريخ الولايات المتحدة، والأضخم على مستوى قطاع التصنيع.

وبحسب مستندات الإفلاس فان أصول بلغت الشركة 82.3 مليار دولار، وديونها 172.8 مليار دولار، الأمر الذي يضع بذلك "جنرال موتورز" كرابع أضخم قضية إفلاس في تاريخ الولايات المتحدة، بعد إفلاس قطب الاتصالات الأمريكي "وورلدكوم", و"ليمان براذرس", و"واشنطن ميوتوال".

وكانت شركة جنرال موتورز أعلنت مطلع الشهر الماضي أن خسائرها في الربع الأول من العام الجاري بلغت نحو 6 مليارات دولار, وذلك جراء تداعيات الأزمة المالية العالمية.

يشار إلى أن إجمالي خسائر جنرال موتورز العام الماضي بلغ نحو 31 مليار دولار في العام الماضي وهي أكبر خسارة بين صناع السيارات في الولايات المتحدة, حيث هبطت مبيعات السيارات على مستوى القطاع كله إلى أدنى مستويات لها في 16 عاما, فيما خسرت فورد 14.6 مليار دولار وكرايسلر نحو 8 مليارات دولار.

 

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق