حصيلة الضرائب الصينية تقفز إلى 676 مليار دولار في 2007

admin . محاسبة وضرائب لاتعليقات

قيدت صادرات الطحين مع ارتفاع أسعار الغذاء

بكين ـ لندن: «الشرق الأوسط»
قالت إدارة الضرائب الصينية أمس الثلاثاء، ان الايرادات الضريبية ارتفعت في العام الماضي بنسبة 31.4 في المائة، بالمقارنة مع العام السابق لتصل الى 4.94 تريليون يوان (676.4 مليار دولار).

وقالت الادارة في بيان مقتضب على موقعها على الانترنت نقلته رويترز، ان هذا الرقم لا يشمل ايرادات الرسوم الجمركية والضرائب على العقود أو الضرائب على استخدام الاراضي الصالحة للزراعة. ولم تذكر تفاصيل أخرى. ويبدأ سريان الضريبة الجديدة الموحدة على دخل الشركات في الاول من يناير (كانون الثاني)، وتبلغ 25 في المائة لتنهي عقودا من أسعار الضرائب التفضيلية للعديد من الشركات الأجنبية.

ومن المتوقع أن يؤثر ذلك الإجراء سلبا على حصيلة الضرائب في السنوات الاولى من تطبيقه، لأن الشركات المحلية ستدفع ضرائب أقل بدءا من هذا التاريخ، بينما سيتم التخلص من الشرائح الضريبية الأقل للشركات الأجنبية على مراحل.

من جهة أخرى، قالت وزارة التجارة أمس، ان الصين قررت فرض حصص على صادرات طحين (دقيق) القمح والذرة والأرز للمساعدة في تثبيت الأسعار المرتفعة، وذلك في أحدث اجراء يهدف للحد من بيعها في الخارج.

وقالت الوزارة في بيان على موقعها على الانترنت، إن حصص التصدير ستكون مؤقتة، وأن فترة سريانها تعتمد على الوضع في السوق المحلية، لكنها لم تذكر تفاصيل. وأضافت أن النظام الجديد سيبدأ سريانه من أمس .

ونقلت عن مسؤول لم تذكر اسمه قوله «في الآونة الأخيرة، استمرت أسعار الحبوب العالمية في الزيادة، وارتفعت صادرات الطحين الصينية بسرعة».

وقال المسؤول «لتعديل ميزان الصادرات على نحو سليم وتفادي التأثير على الامدادات المحلية، وتحقيق الاستقرار لأسعار الحبوب المحلية في الوقت الحالي، وضمان الأمن الغذائي المحلي من الحبوب، قرر بلدنا اجراء هذه التعديلات على سياسة تصديرالطحين».

ويوم الأحد قالت وزارة المالية، انها ستفرض رسوما تتراوح بين خمسة و25% على بعض صادرات الحبوب في عام 2008. وتأتي هذه الخطوة وسط ارتفاع التضخم بأسرع وتيرة، منذ أكثر من عشر سنوات، مدفوعا بارتفاع كبير في أسعار المواد الغذائية.

المصدر: الشرق الأوسط

 

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق