خطة امريكية وشيكة لانقاذ قطاع المصارف

admin . أزمة الرهن العقاري لاتعليقات

بي بي سي العربية, تتفاوض الادارة الامريكية بمشاركة مسؤولين مصرفيين مع الكونجرس الامريكي لوضع خطة شاملة لانقاذ قطاع المصارف من ازمة الديون المعدومة او المعسرة، والتي ضربت بقوة اسواق المال العالمية خلال الفترة الاخيرة.

فقد اجتمع وزير المالية الامريكي هنري بولسون ورئيس البنك المركزي الامريكي مع اعضاء في الكونجرس في وقت متأخر من مساء الخميس لهذا الغرض.

وقال اعضاء من الحزبين، الديمقراطي والجمهوري، ان اتفاقا وشيكا سيبرم حول الموضوع.

وجاء من ضمن الاقتراحات اقامة هيئة حكومية تكلف مهمات استملاك الديون غير القابلة للاسترداد من البنوك.

وهذا يعني تأميم الديون ذات الصلة بالرهون العقارية التي هزت اركان اسواق المال الامريكية والعالمية، والتي تعتبر الجذر الرئيسي في الازمة الحالية.

واستجابت البورصات الآسيوية لهذا التطور ايجابيا، وارتفع مؤشر نيكاي الرئيسي في بورصة طوكيو بنحو 3,3 في المئة، متأثرا بالتحرك الايجابي للاسواق الامريكية قبله، والبالغ نحو 3,86 في المئة صعودا.

كما ارتفعت بورصة الصين بمعدل 9,3 في المئة متأثرة بقرار الحكومة الصينية خفض الضرائب على مشتريات الاسهم، واستملاك اسهم البنوك المقرضة العائدة للدولة.

وارتفعت ايضا بورصة هونج كونج بنحو 6,5 في المئة.

كما ارتفعت اسعار الاسهم بحدة في البورصة الروسية، مما تسبب في اقفال تلقائي للتداول، بعد تراجعات قوية شهدتها البورصة الخميس وادى الى اقفالها ايضا.

وجاءت تلك الارتفاعات عقب ضخ الحكومة الروسية لمليارات الدولارات لانقاذ ثلاثة من اكبر البنوك الروسية.

اما النفط فقد ارتفع ليصل الى 98 دولارا للبرميل بسبب القلق على امدادات النفط الامريكية والنيجيرية.

كما حقق الدولار ارتفاعات متوصلة مستجيبا للانباء الايجابية حول قرب وضع خطة الانقاذ الحكومية الامريكية، التي يتوقع الاعلان عنها قريبا جدا.

وكان الرئيس الأمريكي جورج بوش قد اعلن ان إدارته تبذل جهودا متواصلة لاخراج اسواق المال العالمية من الازمة الحالية.

واضاف انه يشعر بقلق الشعب الامريكي تجاه اقتصاده، متعهدا بالتحرك سريعا ومؤكدا ان ادارته "ستواصل العمل على تقوية اسواقنا وتحقيق استقرار وتعزيز ثقة المستثمرين".

 

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق