دول أوروبية تنقذ مجموعة دكسيا المالية من الانهيار

admin . أزمة الرهن العقاري لاتعليقات

الجزيرة, أعلنت بلجيكا وفرنسا ولوكسمبورغ ضخ 6.4 مليارات يورو (9.2 مليارات دولارات) لدعم مجموعة دكسيا البلجيكية الفرنسية، بينما تواجه البنوك في أوروبا تصاعد آثار الأزمة المالية في الولايات المتحدة.

وقالت الحكومة البلجيكية بعد مفاوضات الليلة الماضية إنها ستستثمر مع مساهمين آخرين مبلغ ثلاثة مليارات يورو، في حين يتستثمر الحكومة الفرنسية مليار يورو وصندوق حكومي فرنسي ملياري يورو في هذه المجموعة.

وأضافت أن حكومة لوكسمبورغ ستستثمر أيضا 376 مليون دولار في دكسيا التي تأسست في تسعينيات القرن الماضي من خلال اندماج بنكين في بلجيكا وفرنسا.

ومنيت أسهم مجموعة دكسيا -أكبر مقدمي القروض للسلطات المحلية في العالم- بخسائر نسبتها 30% لكل سهم أمس، وتم وقف تداول أسهم المجموعة وأعلن رئيس الوزراء البلجيكي إيف لوترم تفاصيل عملية الإنقاذ المصرفية الثانية خلال ثلاثة أيام.

وكانت حكومات دول البنيلوكس التي تضم بلجيكا وهولندا ولوكسمبورغ قد أنقذت بنك فورتيس عبر اعتمادها خطة تأميم جزئي هدفها حماية المودعين واستعادة الثقة بالمصرف.

وتوقع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أن تعمل خطة الإنقاذ على زيادة حصة الصندوق الفرنسي في دكسيا إلى نسبة تفوق 25% مقابل 11.7% سابقا.

وأتت خطة الإنقاذ البلجيكية بعد هبوطا حاد في أسواق المال على خلفية رفض مجلس النواب الأميركي الموافقة على خطة إنقاذ للقطاع المالي تكلف 700 مليار دولار لتشهد الأسواق تزايدا في الاضطرابات الاقتصادية.

واستقال الرئيس التنفيذي لدكسيا أكسل ميلر ورئيس مجلس إدارة المجموعة بيير ريتشارد، لكنهما سيواصلان عملهما إلى حين تعيين خلفيهما.

 

 

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق