ديل تغلق أغلب مصانعها

admin . أخبار شركات مختلفة لاتعليقات

سيريانيوز, تعتزم شركة "ديل" الأميركية لتصنيع أجهزة الكمبيوتر بيع مصانعها حول العالم إلى صناع متعاقدين في غضون 18 شهراً في مسعى لتوفير تكاليف تقدر بأكثر من ثلاثة مليارات دولار.

وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن "معظم المصانع ستباع إلى شركات تصنيع في الدول الآسيوية منخفضة التكلفة ثم ستقوم هذه الشركات بإنتاج أجهزة الكمبيوتر لمصلحة الشركة التي تتخذ من ولاية تكساس الأميركية مقراً لها".

ودأبت الشركة في الآونة الأخيرة على استخدام المتاجر التقليدية لتسويق أجهزتها وأصبحت تأتي وراء متنافسين يستخدمون شركات تصنيع متعاقدة لتخفيض التكاليف في أجهزة الكمبيوتر المحمولة (اللاب توب) التي باتت أكثر شعبية.

وأظهرت بيانات الشركة أن تحقيق أرباح ربع سنوية مخيبة للآمال دفعت أسهم الشركة في البورصة الأميركية للتراجع بنسبة تزيد على 18 %.

وتمتلك الشركة مصانع في ولايات تكساس وتينيسي ونورث كارولينا وفلوريدا الأميركية فضلا عن مصانع أخرى في أيرلندا والهند والصين والبرازيل وماليزيا وبولندا.

وتعد هذه الخطوة تغييراً جذريا في نمط أعمال ديل التي كانت تحتل موقع الصدارة كأكبر شركة لبيع أجهزة الكمبيوتر في العالم قبل أن تتراجع لمصلحة شركة "هيوليت باكارد" منذ أربع سنوات.

 

 

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق