سامسونج تسعى الى زيادة حصتها من السوق العالمية للهواتف المحمولة

admin . أخبار سامسونغ لاتعليقات

أ ش أ – كشفت شركة – سامسونج إلكترونيكس – الكورية الجنوبية لصناعة الإلكترونيات عن أهدافها بزيادة حصتها من السوق العالمية للهواتف المحمولة إلى نحو عشرين في المائة خلال العام المقبل، وذلك عبر بيع المزيد من الهواتف الذكية والأجهزة رخيصة الثمن.

وذكرت وكالة – يونهاب – الكورية الجنوبية للأنباء أن حصة – سامسونج – من السوق العالمية للهواتف المحمولة بلغت 1ر17 في المائة خلال سبتمبر الماضي احتلت بها المركز الثاني في هذه السوق الذي تتصدره شركة – نوكيا – الفنلندية بحصة تبلغ 9ر38 في المائة.

وقال تشو وو سيك رئيس فريق علاقات المستثمرين بالشركة خلال مؤتمر صحفي إن " التوقعات لسوق الهواتف المحمولة العام المقبل لا تبدو متفائلة كثيرا، ولكننا سنعمل بجد (خلال فترة تراجع الاقتصاد العالمي) للوصول إلى حصة بالسوق تزيد على عشرين في المائة".

وأوضح تشو وو سيك أنه لتحقيق هذا الهدف، تعتزم الشركة تعزيز علاقاتها بشركات تقديم خدمات الهواتف المحمولة لطرح المزيد من الهواتف الذكية في أمريكا الشمالية وأوروبا، بالإضافة إلى تقديم طرازات رخيصة الثمن في الأسواق الناشئة.

وأضاف: " أننا نخطط لطرح نحو عشرين هاتفا محمولا ذكيا جديدا العام المقبل، حيث أنه من المتوقع أن تنمو سوق تلك النوعية من الطرازات بأكثر من عشرين في المائة خلال 2009 مقارنة بالعام الجاري".

وفي المقابل، رفض تشو وو سيك الكشف عن عدد الهواتف المحمولة التي تأمل – سامسونج – في بيعها خلال العام المقبل.

وقال تشو وو سيك إن – سامسونج – تتوقع أن تنمو أرباحها التشغيلية بأكثر من عشرة في المائة خلال العام المقبل مقارنة بمعدلاتها خلال العام الجاري.

وعلى صعيد آخر، من المتوقع أن تقلص – سامسونج – من استثماراتها في المنشآت خلال العام المقبل مقارنة بمعدلاتها خلال العام الجاري.

وقال تشو وو سيك: " برغم عدم اتخاذ قرار نهائي (بهذا الشأن) ، أعتقد أن الاستثمارات ستتراوح بين سبعة تريليونات وون (84ر4 مليار دولار) وثمانية تريليونات وون، مقابل استثمارات بقيمة عشرة تريليونات وون خلال العام الجاري"، ولكنه أشار إلى أن استثمارات – سامسونج – خلال العام المقبل ستكون أكبر من منافسين آخرين لها في جميع أنحاء العالم.

وكانت شركة – إل جي إلكترونيكس – الكورية الجنوبية لصناعة الإلكترونيات كشفت في وقت سابق من الشهر الجاري عن أهدافها بزيادة حصتها من السوق العالمية للهواتف المحمولة إلى عشرة في المائة خلال العام المقبل، وذلك عبر بيع المزيد من الأجهزة في الأسواق الناشئة.

وقال آهن سيونج كوون رئيس وحدة اتصالات المحمول بالشركة ، صاحبة المركز الخامس بين الشركات المنتجة للهواتف المحمولة في العالم، خلال مؤتمر صحفي إنه بإمكانهم تحقيق هذا الهدف، وذلك لأن " علامة إل جي التجارية في نمو"، مشيرا إلى أن ثقة المستهلك التي تتمتع بها "إل جي" لم تنعكس بشكل مناسب على حصتها من سوق الهواتف  المحمولة.

وتعتزم – إل جي – مضاعفة عدد منافذ بيع هواتفها المحمولة في الأسواق الناشئة، ومنها البرازيل والهند والصين لتحقيق هدفها بزيادة حصتها من السوق العالمية للهواتف المحمولة إلى عشرة في المائة خلال العام المقبل.

وبلغت حصة "إل جي" من السوق العالمية للهواتف المحمولة 8 في المائة خلال سبتمبر الماضي

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق