ستيف جوبز عن غوغل, أدوب, الايفون و أجهزة الماك

admin . أبل و المنافسين لاتعليقات


في اجتماع مغلق في مكتب أبل الرئيسي قامت شركة ابل و مديرها التنفيذي ستيف جوبز بالإجابة عن عدة أسئلة منها المنافسة مع غوغل, ما هو رأي ابل بالفلاش التابع لادوب.

أيضا أفادت البيانات أن ستيف تحدث في الاجتماع عن أجهزة الايفون الجديدة و الماك و دعم البلو راي, هذا وفقا للذين كانوا متواجدين في الاجتماع.

 

غوغل

مع المنافسة القوية بين ابل و غوغل الواضح أن مستوى التوتر بين الاثنين ارتفع أو لنكون محددين مستوى التوتر و الخوف ارتفع لدى ابل أكثر من غوغل. فلفترة طويلة كانت العلاقة عادية بين الاثنين و لم يكن هناك اية منافسة حتى نزول نظام اندرو يد من غوغل و بعد ذلك تبعه جوال خاص بغوغل Nexus One, إذا الآن احتدت المنافسة و اصبحت غوغل تنافس ابل في الايفون و نظام الايفون iPhone OS.

و هذا ما رآه ستيف جوبز حيث قال : "نحن لم ندخل سوق البحث و لكن هم دخلوا سوق الهواتف. هم يريدون القضاء على الايفون و لكن لن نسمح لهم بهذا". طبعا لا ننسى ان غوغل تعمل بجد و اصدرت عدة تحديثات في وقت قصير و كذلك متجر اندرويد كمنافس مباشر لمتجر تطبيقات أبل.

في مسألة البحث ممكن انه يقصد و يشير الى المحادثات التي أجرتها أبل مع مايكروسوفت لجعل محرك البحث بينغ محرك البحث الافتراضي في iPhone OS 4.0. فمنذ إطلاق سفاري في نظام الايفون و غوغل هو محرك البحث الرئيسي في اجهزة الايفون و حتى ان ابل تستخدم لتطبيق الخرائط في نظامها خرائط غوغل Google Maps. و للان لم يتغير شيء و المحادثات التي جرت مع مايكروسوفت بقيت هكذا و لم تنفذ.

موضوع ذات صلة: غوغل هي المنافسة الاكبر لابل لماذا؟ (دروس و عبر نتعلم منها)

                               5 استراتيجيات لغوغل مع Nexus

أدوب

أما عن أدوب فأفاد جوبز, "هم كسالى. لديهم طموح لعمل أمور كثيرة هامة و لكن لا يريدون… ابل لا تدعم الفلاش لأنها مليئة بأخطاء. فاذا توقف الماك عن العمل فالسبب الاكبر يعود للفلاش. و حتى ان ستيف جوبز يرى انه قريبا لن يكون هناك حاجة لاستخدام الفلاش و هذا لان العالم سيحول على HTML5".

طبعا النقاش ليس في ان كانت ابل و ادوب يحبان بعضهما البعض أم لا و لكن ماذا يريد المستخدم. عدم تواجد دعم للفلاش على الايفون و الاي بود توش يعني لا مشكلة و ممكن العيش بدونه و لكن على الاي باد  — و شاشة 9,7 بوصة – هذا أصعب. فبجانب نقص ميزة دعم تعدد المهام لتطبيقات الجهات الثالثة, عدم تواجد دعم الفلاش, وفقا لعدة آراء, نقص كبير جدا في الجهاز.

ممكن ان تستمع ابل في يوم من الايام الى الاراء و لكن الظاهر الان لا!

موضوع ذات صلة:  آي باد وفلاش، وأبل في موقف محرج

الايفون

رغم كل الأخبار السلبية و ردود فعل المنافسين إلا انه كانت هناك أخبار جديدة و جيدة. فهذا العام ستكون هناك تحديثات " عدوانية" للايفون لن تستطيع غوغل و نظامها أندرويد اللحاق بها. و على الأغلب هو يتحدث عن تحديثات برنامج الايفون التي لم يصدر منها شيء من أكتوبر- تشرين الأول العام الماضي. و لكن أطلقت أبل منذ فترة قصيرة iPhone OS 3.2 الذي يستهدف الاي باد فقط في الوقت الحالي.

و من المتوقع ان تقيم و ترتب ابل, مثل الاعوام السابقة, حدث عن iPhone SDK لتقديم برنامج الايفون الجديد و softwaredevelopmentkit.

و يذكر ان ابل قامت العام الماضي في 17/ 6 بإصدار النسخة الثالثة من  برنامج أو نظام الايفون, بعد خمس- ستة من نسخ الباتا, و هذا في حدث ابل الشهير Worldwide Developers Conference أو  WWDC. أهم الإضافات التي ممكن ذكرها وقتها كانت إشعار بالدفع, القص- اللصق و النسخ و البحث في النظام بشكل موسع. من المتوقع أن تتبع أبل نفس الخطة. < /p>

 

أجهزة الماك, بلو راي و لالا

أيضا تحدثت ابل بشكل قصير عن الماك, بجانب الايفون و الاي باد, إحدى فئات منتجات ابل الثلاثة. وفقا لابل ستقوم الشركة هذا العام برفع أجهزة الماك إلى مستوى أعلى. فهكذا متوقع على سبيل المثال إصدار خط MacBook (Pro يعمل على معالجات Core i5 من انتل. المعالجات الجديد تعد بتحسن كبير في الأداء مقارنة مع معالجات Core 2 Duo, المستخدمة في أجهزة ابل الحالية MacBook, MacBook Pro  و iMac.

أيضا نذكر انه من الواضح أن ابل لا تنوي الانشغال بالبلوراي, هي ترى أن برنامج البلوراي هو شيء غير هام. ابل تريد الانتظار قبل تطبيق البرنامج حتى تبدأ عملية بيعه بجدية. و يذكر ان ستيف جوبز اسمى البلوراي سابقا 'a bag of hurt'.

أخيرا تم الاشارة الى الاستحواذ على لالا ميديا Lala Media. فقد أوضحت ابل باختصار في الاجتماع أنها كانت مهتمة لضم الناس الموجودة في لالا ميديا لإضافتهم في فريق عمل الاي تونز. لالا ميديا متخصصة في تقديم الموسيقى و يوجد فرع للرياضة ممكن ان يشير الى خطط ابل المستقبلية مع الاي تونز و متجر الاي تونز.

كاش فلو

 

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق