ستيف جوبز يدير شركته بإحساس

admin . أخبار أبل لاتعليقات

أوضح المدير التنفيذي لابل ستيف جوبز التغيير الكبير في شروط تطوير الايفون. التغيير بسبب غضبه الشديد من شركة واحدة.

فجأة في نيسان غير ستيف جوبز قوانين برامج التحليل لتطبيقات الايفون و الاي باد و جعلها صارمة اكثر. هذا البرنامج مغلف بتطبيقات و يجمع بيانات و احصائيات حول الأجهزة التي تعمل عليها التطبيقات.

في مقابلة مع All Things Digital شرح ستيف جوبز أسباب التغيير. القرار هو نتيجة مباشرة من أفعال إحدى الشركات,  الشركة الأمريكية Flurry Analytics. فقد جمع برنامجهم التحليلي بيانات حول نماذج prototype و حول هذا الموضوع غضب ستيف جوبز غضب كبير.

ففي يوم قرأنا ان شركة تحمل الاسم Flurry اكتشفت ايفون و تابليت – حاسب لوحي- جديد في شركتنا, و حينها قلنا " what the hell?".

و اذا تواجد حواسيب لوحية تابعة لابل تم اكتشافها و تسريبها من قبل شركة خارجية.

و استطاعت شركة فلوري في وقت معين من شهر يناير – كانون الثاني اكتشاف 50 جهاز يحمل مواصفات الحواسيب اللوحية و بالتالي قامت بتسريب هذه المعلومات.

جوبز يخسر هدوءه

في كامل المقابلة كان ستيف جوبز هادئ جدا و كان الشخص الذي نعرفه في العروض و الخطابات الكبيرة التي يقدمها. و لكن عندما بدأ الحديث عن شركة فلوري, بدأ يخسر هدوءه و علامات الغضب بدأت تظهر عليه. لغته و حركة جسده توضح ان غضبه من شركة فلوري لم ينتهي و أنه لم ينسى الموضوع. "هم اخترقوا الخصوصية و نشروا بيانات حول منتجاتنا الجديدة و لن نسمح لهم بهذا".

و اذا ستيف غضب من شركة واحدة و لكن غير القانون على جميع المطورين. أي المطورين الذين لم يفعلوا أي شيء.

ستيف يقول اذا جمعت شركة ما بيانات عن شركة, يجب عليها ان تسأل العملاء قبل نشر المعلومات و لكن ليس نشرها دون إعلامها كما فعلت شركة "فلوري".

أخيرا ستيف جوبز هو إنسان لديه أحاسيس و مشاعر, يغضب و يفرح مثل أي شخص عادي.

كاش فلو- ZDNet

 

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق