شخصية كيسنجرية تتأهب لتولي خزانة اوباما

admin . أخبار: اقتصاد لاتعليقات

تيموثي غايتنر يستكمل حياته المهنية في وزارة يعرفها جيدا، وفي ظروف تشكل محكا لخبرته الطويلة.

واشنطن, ميدل ايست اونلاين اذا صدقت نبوءة وسائل الاعلام حول تعيين تيموثي غايتنر وزيرا للخزانة في حكومة باراك اوباما المقبلة، فإن واجهة واشنطن المالية سيتصدرها اقتصادي مخضرم، ودبلوماسي تربى على يدي وزير الخارجية الاميركي الشهير هنري كيسنجر.

وغايتنر (47 عاما) هو موظف كبير يعرف جيدا كواليس هذه وزارة الخزانة التي امضى فيها حياته المهنية، وكذلك الاسواق المالية.

ويشغل غايتنر منصب رئيس بنك الاحتياطي الفدرالي في نيويورك منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2003، وهو بهذه الصفة نائب رئيس لجنة السياسة النقدية في البنك المركزي للولايات المتحدة (الاحتياطي الفدرالي).

ويعتبر غايتنر دبلوماسيا حذقا وهو من كبار مهندسي التدابير الاستثنائية التي اتخذها الاحتياطي الفدرالي لمساعدة الاقتصاد الاميركي على تجاوز الازمة الراهنة، ومنها خطط انقاذ للمصارف او جملة اجراءات مستحدثة اتخذها البنك المركزي ووزارة الخزانة في مسعى لمنع انقطاع القروض.

وهذا التكنوقراطي المتحفظ بملامحه الفتية له المام كبير بوزارة الخزانة التي عمل فيها في ظل ثلاثة رؤساء بين العامين 1988 و2001، وتسلق مراتب عديدة فيها حتى اصبح مساعدا للوزير للشؤون الدولية في ظل حكم الرئيس الديمقراطي بيل كلينتون.

كما اصبح ايضا من اهم الخبراء في الاسواق المالية بعد توليه لخمس سنوات رئاسة الاحتياطي الفدرالي في نيويورك الذي يعتبر اهم الفروع المحلية والوسيط التقليدي بين الاحتياطي الفدرالي الاميركي والاسواق.

ولد في نيويورك في 18 اب/اغسطس 1961 ويعتبر بامتياز من نتاج نخبة الساحل الشرقي للولايات المتحدة.

ويحمل اجازة في الدراسات الاسيوية من جامعة دارتماوث (الواقعة في هانوفر بولاية نيوهامشر)، احدى اقدم وارقى جامعات الولايات المتحدة والتي تخرج منها ايضا وزير الخزانة المنتهية ولايته هنري بولسون.

وقد درس غايتنر المولع بآسيا اللغتين الصينية واليابانية وعاش جزءا كبيرا من طفولته في الخارج خصوصا في زيمبابوي والهند وتايلاند حيث عمل والده لحساب الوكالة الاميركية للتنمية الدولية (يو اس ايد) ومؤسسة فورد المنظمة غير الحكومية للمساعدة على التنمية.

كما حصل على دبلوم الدراسات العليا للاقتصاد الدولي من جامعة جونز هوبكينز، مؤسسة الابحاث المرموقة الواقعة في بالتيمور بولاية مريلاند (شمال شرق).

وقبل الدخول الى وزارة الخزانة بدأ غايتنر حياته المهنية لدى "كيسنجر اسوسييتس" شركة الاستشارات التي اسسها وزير الخارجية الاميركي الشهير هنري كيسنجر.

وبعد ان ترك وزارة الخزانة مع وصول جورج بوش الى البيت الابيض في كانون الثاني/يناير 2001، عمل لفترة وجيزة باحثا مشاركا في مجلس العلاقات الدولية، مؤسسة الابحاث النافذة التي لا يزال عضوا فيها، قبل ان يترأس من تشرين الثاني/نوفمبر 2001 الى تشرين الثاني/نوفمبر 2003 قسم اعداد ودراسة سياسات صندوق النقد الدولي.

وغايتنر متأهل واب لولدين.

 

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق