صيني مراهق يبيع كليته من أجل شراء الأيباد 2

admin . أخبار الحواسيب 1 تعليق

بعض الناس لا تفهم لماذا بعض الأفراد مستعدين للانتظار لساعات و أيام أمام المحل للحصول على أيباد أو أيفون. مارأيكم بشخص تنازل عن كليته و ليس فقط وقته الثمين، من أجل الحصول على النسخة الحديثة من الأيباد.

المراهق الصيني ذو 17 عام، قرر بيع كليته مقابل 3400 دولار أو 2000 يورو للحصول على الأيباد 2.

و استطاع المراهق إيجاد شخص عبر الإنترنت يشتري أعضاء بشرية و خاصة الكلى، ليبيع له كليته.

الصبي ليس بصحة جيدة حاليا و عندما علمت والدته بالخبر صدمت جدا و أخبرت الشرطة فورا. و ندم الصبي على فعلته و لكن بعد فوات الأوان لأنهم لم يستطيعوا الاتصال بالمشتري، الذي اختفى.

و فتحت الشرطة تحقيق بالموضوع لمتابعته.

أخيرا معقول تسويق أبل الرهيب يفعل كل هذا بعقول الشباب الصغار. و هل أصبح الأيباد أهم من أمور أخرى عديدة و متابعة آخر الأجهزة و الجوالات الذكية التي تنزل على السوق….. .

لا تعليق..

تعقيب من موقعك.

التعليقات (1)

  • معاذ

    |

    هنآآك دائما استثناءات

    رد

أترك تعليق