عمالقة المشروبات يتنافسون في شهر رمضان

admin . أخبار شركات مختلفة لاتعليقات

أرابيان بزنس, يواجه عصير "فيمتو" الأرجواني المنعش الذي يتمتع بشعبية في المنطقة خلال شهر رمضان منافسة شديدة هذا العام من "كوكا كولا" الذي يتوقع أن يسجل مبيعات قياسية خلال هذا الشهر.

فقد ذكر عملاق المشروبات الأمريكي لأريبيان بزنس أنه من المتوقع وللمرة الأولى أن لا يطرأ تغيير على مبيعات مشروب الكولا أو أنها ستكون أعلى خلال شهر رمضان بفضل إطلاق برنامج خيري للأيتام في السعودية.

وقال قدري أوزن المتحدث باسم الشركة "نظراً لترحيب الناس بمنتجات كوكا كولا بشكل متزايد خلال الإفطار وبعده، فأن تقديراتنا تشير إلى أننا لن نتأثر سلباً خلال شهر رمضان".

"ففي الوقت الذي ستشكل فيه طريقتنا الخاصة في التغليف وحملاتنا الإعلانية نقطة الارتباط بروح البهجة التي تصاحب هذا الشهر الكريم الذي يتضمن احتفالات وتجمعات ووجبات، فأن العديد من البرامج الاجتماعية التي نشارك فيها تساعدنا على بناء علاقات أقوى مع المستهلكين".

وخلال هذا الشهر سيتم التبرع بنسبة 10% من أرباح الشركة في السعودية لصالح "إنسان" وهو برنامج خيري يوفر دعماً اجتماعياً واقتصادياً للأيتام.

وكشفت كوكا كولا في الأسبوع الماضي عن علبة خاصة بشهر رمضان تحمل صورة هلال ونجمة.

ويعد رمضان فترة مهمة لبائعي المواد الغذائية في الشرق الأوسط بسبب تضاعف مبيعات الطعام بعدة مرات.

 
 وتتمتع المشروبات بأهمية خاصة لأن معظم الناس يفطرون على مشروب فواكه محلى لرفع مستوى الطاقة في الجسم. إلا أن مبيعات بعض الأسماء التجارية الرئيسة مثل كوكا شهدت انخفاضاً في الأعوام السابقة بسبب قلة بيعها خلال فترة النهار. واعترفت شركة "أوجان اندستريز" المرخصة بإنتاج مشروب فيمتو في الشرق الأوسط بأن مبيعات مشروبات الفواكه تفقد مكانتها بين الشباب لصالح المشروبات الغازية مثل "بيبسي" و"كوكا كولا"، ولكنها زعمت أن حصة الأسد أصبحت من نصيب الأسماء التجارية الأقل شأناً.

وقال أحمد شابوري مدير التسويق "نرى أن هذه الأسماء تتضاءل يوماً بعد يوم".

قدم مشروب فيمتو إلى الشرق الأوسط قبل 82 عام ويتمتع بمكانة خاصة على طاولات العشاء خلال شهر رمضان حيث ترتفع مبيعات الاسم التجاري الانجليزي بستة أضعاف لتصل إلى 18 مليون قنينة في الشهر.

وسيستهدف فيمتو الأمهات العربيات الشابات خلال حملة العام الحالي الخاصة بشهر رمضان ما يشير إلى أهمية نواة العائلة المتزايدة بالنسبة للبائعين.

وذكر شابوري "يتجه المجتمع في دول مجلس التعاون الخليجي بشكل متزايد نحو نواة العائلة. فالأم الشابة التي كانت تتناول الإفطار مع ذويها أو ذوي زوجها أصبحت من يتخذ القرار في منزلها الخاص لتقرر أي الأنواع تختار".

"من المهم بالنسبة لنا أخذ هذا الاتجاه في الحسبان والبقاء على صلة بجمهورنا من الشباب".

كما قال أن الإعلانات التلفزيونية ستظهر عرب عصريين في بيئة طموحة.

وكانت شركة أوجان قد أنتجت سابقاً عدد من أكثر الإعلانات التي تجذب الانتباه في الشرق الأوسط.

وفي العام الماضي أطلقت الشركة حملة كوميدية خاصة بمشروب فيمتو بعدة ملايين من الدولارات خلال شهر رمضان تحت شعار "راح يخلصوه كله!".

وتضمن الإعلان الذي استغرق 45 ثانية امرأة نائمة تهاجم زوجها في السرير بمضرب وهي تحلم بشخص يحاول أخذ قناني الفيمتو منها.

ويظهر إعلان ترفيهي آخر امرأة شابة لا تستطيع التوقف عن شرب فيمتو خلال مراسيم زواجها.

فقد أصبحت العروض الكوميدية تتمتع بشعبية في التلفزيونات العربية خلال شهر رمضان وتم إنتاج البعض منها خصيصاً لهذا الشهر.

ومن بين المشروبات المحبوبة الأخرى هو "تانج" من إنتاج شركة "كرافت" الغذائية الذي يعد مشروباً يعزز من الطاقة بعد نهار من الصوم. وترتفع مبيعاته بنسبة 200% خلال هذا الشهر.

وقال فيشال تيكو مدير التسويق لمنطقة الخليج في شركة كرافت "لا يفضل الناس الإفطار على مشروب غازي. لهذا فهم يبحثون عن شيء حلو يشربونه لإرواء عطشهم ومنحهم طاقة فورية".

 
 
 

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق