غوغل تبدأ بدمج دبل كليك

admin . أخبار شركات مختلفة لاتعليقات


مرت عدة أشهر على الموافقة التامة (خبر آخر ذات صلة و الموافقة في الولايات المتحدة) على موقع دبل كليك من قبل غوغل. حاليا يتم دمج الشركة تدريجيا

الميزات و الاختيارات الجديدة ستكون متاحة لإعلانات تعمل على حسب مضمون شبكة أدسنس و حاليا ليس لاعلانات تعمل و تعرض داخل محرك البحث. تحت الخيارات الجديدة يوجد frequency capping, frequency reporting و إمكانية قياس view-through conversion للإعلانات.

و لكن متحدث عن غوغل أشار أن التغييرات  ستستغرق بعض الأشهر إلى أن يلاحظ مستخدم ادسنس الفروق. التحسينات لم تفعل بعد و لن يكونوا فورا الأشهر المقبلة. سنقوم بإصدار تفاصيل أكثر عند إطلاقها. اليوم نعلن فقط أننا بدأنا العمل عليها و التحسينات تنفذ خلال الفترة القادمة و تدريجيا.

 

قياسات

عند الانتهاء من الدمج سيمكن للمعلن أن يقرر أي طريقة يعرض بها  إعلاناته للمستخدم. و سيتمكن أيضا من معرفة كم من الناس رأت الإعلان و كم مرة نفس الأشخاص.

 

جودة أعلى

الشركة تتوقع التعديلات ستساعد على تحسين جودة الإعلانات التي قدمت عبر ادسنس. "سنتمكن من استخدام بيانات ال cookie لتحسين الجودة. بسبب الكوكيز نستطيع الحصول على feedback أكثر حول وصول الإعلان و هل سنستطيع تفادي overexposure لإعلان معين.

 

تغييرات

نظام  AdSense حصد تغييرات عديدة هذا العام. في الشهر الخامس تم فتح النظام من قبل غوغل لtags من شركات أخرى. فعلى سبيل المثال أصبح ممكنا استخدام tags تابعين ل Valueclick و  PointRoll. فتح الشبكة كان مرغوب لان المعلنين لم يكن لديهم تقنيات في الأبحاث, tracking و  reporting التي كانت موجودة بالفعل في برامج الإعلانات ل MSN, Yahoo  و  AOL.

 

إعلانات نقالة و مستهدفة أكثر

 جانب هذا أضافت غوغل في نيسان أيضا ميزات جديدة لإعلانات نقالة, عن طريقها ممكن شراء إعلانات عن طريق نظام اتوماتيكي. أيضا أصبح من الممكن جعل الإعلانات أفضل في لاستهداف مع مساعدة كلمات معينة على مواقع خاصة أو أمكنة. إمكانية توصل لإعلانات ذات صلة.  

 

إلغاء الاشتراك

الميزات الجديدة ستضاف مع  DoubleClick ad-serving cookie و إذا المعلنين و الناشرين الذين يستخدمون دبل كليك لن يحتاجوا لفعل شيء للاشتراك في شبكة غوغل. و الذين لا يريدون استخدام DoubleClick ad serving cookies سيحذفون اتوماتيكيا من شبكة غوغل.

 

تقرير كاش فلو

 

 

 

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق