فيسبوك و تويتر يولدان الأنانية

admin . أخبار فيسبوك لاتعليقات

الأنانيين نشطين و لديهم أصدقاء أكثر على تويتر و فيسبوك

أثبتت آخر الدراسات (طبعا يجب دائما أخذ الاحصائيات مع حبة ملح) تواجد علاقة بين تزايد عدد المتابعين و المعجبين على تويتر و فيسبوك و تكاثر أو ازدياد الأنانية. ما يرى من قبل العديد على أنه “برستيج اجتماعي رقمي”، أصبح رمز للأنانية، الغرور و إعطاء إحساس مستمر بأن من يملك عدد متابعين كثيرين هو أعلى و فوق الجميع. من يتابع غير مهم. الصداقة السطحية تكفي.

من الجهة الأخرى و في بعض الحالات من لا يملك أصدقاء يكون حزين و تعيس، إن كانت الشبكات الاجتماعية تعني له الكثير.

و قد تم ملاحظة ممن تم استجوابهم و من يملكون عدد كبير من المتابعين، أنه حينما يكون هناك نقد سلبي يكون ردهم عنيف. أيضا تم ملاحظة أنهم يقومون كثيرا بتغيير صورتهم على صفحتهم الشخصية و يطلبون بأوقات مختلفة متابعتهم على الشبكات الاجتماعية الاخرى المختلفة مثل Pinterest و غوغل بلس. 

يشار إلى أنه تم من أجل الدراسة مسح 294 طالب أمريكي يتراوح أعمارهم من 18 إلى 65 عام.

للمزيد من هنا.

 

 

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق