قتل مراهقة بسبب ما كتبته على فيسبوك

admin . أخبار فيسبوك لاتعليقات

كُتب على Winsie Hau، 15 عام، الموت بسبب ما كتبته على صفحتها الشخصية على فيسبوك.

فقد قررت صديقتها الحميمة قتلها بعد كتابة أسرار شخصية تعرفها عنها. لكن لم تقم هي بالمهمة بل صديقها ذو 14 عام Jinhua K (الثلاثة أصلهم من الصين)، الذي لا يعرف “وينسي” و لم يراها أبدا و رغم هذا إستمع لصديقته و قتل وينسي مقابل 50 يورو وفقا لبعض الافادات و أخرى 20 يورو، عن طريق طعنها بسكين في الرقبة و الوجه مما أدى إلى وفاتها بعد 4 أيام في المشفى. ليس هذا فقط. جرح والدها أيضا بالسكين على وجه لأنه آراد طلب النجدة السريعة لابنته. كل هذا بسبب شجار على فيسبوك.

و دافع بعض الأصدقاء عن Polly (الجانية، تبلغ من العمر 16 عام) بالقول أن ما كتبته الضحية”وينسي” كان كبير.

الظاهر أن ما يحصل على الواقع إنتقل لفيسبوك و لكن الفرق أن في فيسبوك ينتقل كل شيء بسرعة ضخمة. لهذا مقال جديد و جديد من سلسلة مقالاتنا للحذر من فيسبوك و الإدمان عليه.

الحكم

المشكلة تبقى أيضا في الحكم. تمت الحادثة في هولندا أين لا يتم الحكم بالاعدام في قضايا القتل أو أي قضية أخرى (حتى المخدارت).في هذه القضية أقصى حكم ممكن أن يحصل عليه المراهق هو 3 أعوام في السجن . فقط لا غير. لأنه أولا تحت 18 عام و ثانيا حسب طبيبه يعاني الفاعل من مشاكل نفسية. هذا ما عدا أنه أفاد أمام المحكمة أنه قام بما قام به تحت التهديد و أن صديقته ستحضر له المافيا إن لم ينفذ لها طلباتها، الشيء الذي لم تصدقه المحكمة، و لكن القانون قانون.

3 أعوام حكم.. شيء يصدم، أليس كذلك؟ (وفقا للمصدر عام في مؤسسة تأهيلية و عامين في السجن كحكم أقصى. أي ممكن إن أثبت التنفيذ تحت التهديد أن يحصل على براءة ..ممكن؟؟ عموما سيصدر الحكم في 3 إيلول- سبتمبر و حينها سنعرف.)

المصدر

Tags:

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق