قصة نجاح Hewlett & Packard

admin . قصة ديل و المنافسين لاتعليقات

 Hewlett & Packard

Founded by Bill Hewlett & Dave Packard

"All business proceeds on beliefs, or judgments of probabilities, and not on certainties."

"Never try to take a fortified hill, especially if the Army on top is bigger than you are."


المقدمة

مع استثمار بلغ 538 دولار بدء الاثنين مشوارهما. نجح المشروع بدون أي تخطيط أو تحديد لإستراتيجية الشركة.

Hewlett و صديقه في الجامعة Dave Packard, لم يخططوا لنجاحهم و لكن بكل بساطة الصديقين ,فقط, خلقوا ما هي الآن أوسع و اكبر شركة  في تكنولوجيا المعلومات في العالم. من شركة بدأت في كراج التابع للمنزل إلى مؤسسة وادي السليكون حاليا. Packard  و Hewlett تركا شركة  -و اخلفا تركة-  بقيت تجتاز اختبار الزمن.

البداية

ولد William Redington Hewlett  في 20 أيار 1913 في Ann Arbor في ميشينغن. عندما كان عمره 3 أعوام العائلة انتقلت إلى سان فرانسيسكو . عند الالتحاق بالثانوية في Lowell   High School توفي والده جراء ورم دماغي. بعد هذا الحادث التراجيدي قرر هيلويت اللحاق بجامعة ستانفورد لدراسة الهندسة الكهربائية. هو منذ صغره كان يحب تصليح الساعات و أمور كهذه. لم يرد أن يصبح دكتورا مثل والده الطبيب الذي أراد منه تكميل مسيرته.

حصل على الليصنص عام 1934 و بعدها بسنتين الماجستير من MIT عام 1936 و شهادة أخرى في الهندسة الكهربائية من ستانفورد عام 1949.

ولد David Packard في 7 أيلول عام 1912 في Puelo Colorado  لأب محامي و أم معلمة في مدرسة للثانوية. حينما كان صغيرا كان مبهورا بكل شيء حول المولدات, الموتورات و أجهزة ميكانيك و كهربائية أخرى.

حاول محاكاة بعض هذه الأجهزة مع نماذج صغيرة خلف بيته.

بعد الثانوية قرر باكرد الذهاب الى فرانسيسكو للحصول على شهادة في الهندسة الكهربائية من ستانفورد. هناك تقابل مع بيل هيلويت . الاثنين تعلما و درسا تحت إشراف Frederick Terman الأول في هندسة الراديو. اكتشف المشرف ان الاثنين يمتلكان صفات كثيرة مماثلة. Terman  كان يشجعهما للخوض في عالم الأعمال و البدء بشركة الكترونية.

" في وقت ما تحدثت إلى معيد لإدارة الأعمال في جامعة للأعمال, قلت له أننا عندما بدأنا بالشركة لم يكن لدينا أية خطة أو أهداف أو حتى أموال كثيرة و هو كان يجن عندما يسمع هذا, كيف بدون خطة و لا إستراتيجية؟"

بدأ الاثنين ب538 دولار فقط و لكن كانا يؤمنا بأنها تكفي للبدء. Hewlett استأجر مكان صغير و كراج خلف بيت باكرد و من هناك بدا الاثنين.

لم يكن لديهما اية خطة و لكن منذ البداية كان حلمهما فتح شركة تكون عالمية. الآن الكراج هذا أصبح مولد وادي السيلكون و مركز و مثال و المعلم التاريخي الذي يلوج بالأشياء التي ستأتي إلى السنين المقبلة.

من الكراج للعالمية

بعد البدء في العمل, بدء الاثنين بخلق قواعد يمشون عليها. قاعدة رقم واحد Believe you can change the world, "آمن انك ممكن أن تغير العالم".

الآن أصبح لدى هليوت و باكرد شركة خاصة بهم و مخبر يعملون منه و إيحاء و هو الوصول إلى أمور كبيرة. هم فقط لم يكن لديهم المنتج. و لهذا بدء هليوت للرجوع للوراء و النظر في مشروع تخرجه من ستانفورد. هي كانت تركز على تطبيقات عملية لتكنولوجيا الهندسة الكهربائية لاقتراحات السلبية و هي كانت أول وحي لأول منتج لHewlett & Packard.

مع بعض Hewlett و Packard صنعوا ذبذبة صوتية. كانت أول طريقة بتكاليف منخفضة, لتوليد صوت بجودة عالية (ترددات سمعية)  و التي كانت عدة صناعات تحتاجها و منها صناعة الطب  و الدفاع. اسموا أول منتج A200 و لم يكونوا يعرفون ان كان سيكون جيد أو سيحتاجه احد؟ نحن كنا نعمل و سعداء بعملنا و أرسلنا رسالة لجامعات و مؤسسات لعرض المنتج و فعلا تلقينا ثلاث أو اربع طلبيات و حاولنا مرة أخرى و أخرى.

احد الطلبات كان من Walt Disney Studios التي كانت بحاجة 8 oscillators لفلمها الجديد القادم Fantasia. من هنا قام الاثنين بأخذ رخصة عن المنتج فورا و بدءا يعملان على منتج آخر. بسبب نجاح A200 بدءا العمل على سلسلة و كل نسخة كانت أفضل  من التي قبلها و مع ميزات محسنة و أكثر. أخذت أحرف  B إلى E.

عام 1940 الاثنين حولا من الكراج إلى مكتب مؤجر في Alto Palo كاليفرونيا و وسعا خط الإنتاج إلى موالدات الإشارات- volmeters, راسمات الذبذبات Oscilloscopes , عدادات counters و أكثر.

في حين أن هيلويت قدم أوائل ابتكارات الشركة التقنية, باكرد أخذ دور المدير. و بعد فترة حولا على إنتاج الآلات الحاسبة, الحواسيب و الطابعات.

بعد عدة عقود مع هليوت و باكرد في الإدارة, الشركة بقيت تتطور و تتوسع. تشاركت مع سوني بعد ذلك و Yokoyawa Electric في اليابان و أيضا شركة صغيرة اسمها Dynec. الاثنين اشترتهم هليوت باكرد. و عدد منتجات الشركة أصبح ثوريا مع سلسلة حواسيب HP 800 و HP 250 و التي كانت قبل , بما يقرب العقد, جهاز كمبيوتر الشخصي.

في الواقع wired magazine أسمت HP 9100 A أول حاسوب في العالم. هليوت و باكرد كان ايضا مسؤولا عن اول حاسبة الكترونية علمية  تمسك باليد.

من 1947 إلى 1964 باكارد قام بأخذ منصب President الرئيس للشركة و بعدها Chairman لمجلس الإدارة لعدة سنوات إلى 1993. بعد ثلاثة سنوات من تر
ك هليوت باكرد  HP, توفي باكرد تاركا شركة سعرها أكثر من مليار دولار.

هليوت بقي كpresident من 1964 إلى 1977 و مدير تنفيذي من 1968 إلى 1978 و بعدها كنائب Chairman لمجلس الإدارة إلى 1987.

اليوم HP هي الأولى في عالم الالكترونيات مع سمعة جيدة و منتجات رائدة و مطورة دائما و موثقة. أصبحت القوة العظمى و تكسب إيرادات تزيد على 104 مليار دولار. بلغ عدد موظفيها مؤخرا 156.000 (شعار الشركة المميز: Invent).

أحداث مهمة للشركة

عام 1989 اشترت شركة Apollo Computer  و عام 1995 Convex Computer .

عام 1947 أصبحت incorporated  و عام 1957 أصبحت مفتوحة و طرحت أسهمها في السوق Public.

اندماج الشركة مع شركة Compac عام 2002 و Compac بنفسها اشترت Tandem Computers عام 1997 و Digital Equipment Corporation عام 1998.

تعاونت و تدعم مجتمع FOSS  و Linux. و نذكر من الشركات التي تتعاون معها شركة SAP AG.

من الشركات الأولى التي تدعمها هي شركة والت ديزني و منتزهها العالمي الشهير Space (للتشجيع على التخيل على انك في الفضاء)

الشركات التي استحوذت عليها الشركة

منتجات HP

أسباب النجاح و المفاتيح

المصدر: Evancarmichael.com

                Wikipedia.org

HP               

               موقع آخر للقصة 

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق