قصة يوتيوب Youtube

admin . Youtube 1 تعليق

Youtube
Chad Hurley – Steve Chen – Jawad Karim

المقدمة

اسم سطع في عالم الإنترنت لتصبح بين عشية و ضحاها أكبر مستضيف لملفات الفيديو المنتجة على المستوى
 الشخصي في العالم .. و تدخل في مصاف كبريات الشركات التقنية ذات الوجود المؤثر في عالم الإنترنت على المستوى العالمي.

لقد بدأت YouTube كمقدم لخدمة مشاركة ملفات الفيديو الشخصية و امتدت اليوم لتصبح من كبريات مقدمي خدمات
الفيديو الترفيهية في العالم ..

 

البداية

مهاجر من التايوان أتى إلى أمريكا لحياة أفضل وفعلا حقق أمنيته عندما فتح موقع الفيديو الأكبر عالميا يوتيوب. بعد سنتين فقط أصبح مشهورا جدا. يوتيوب كان يعتبر اختراع السنة، “Invention of the year”، وباع الموقع ب 1،65 مليار دولار.
ولد Steve Shih Chen في عام 1978 في تايوان. عاش للثامنة من عمره هناك. وبعدها هاجرت عائلته لأمريكا وذهب ل John Hersey المدرسة الثانوية. وبعدها ألتحق بIllionios Math and Science Academy .

إلتحق في المرحلة الجامعية ب University Illinois في أوربانا للحصول على شهادة كمبيوتر. هذا لفترة نصف دوام لأنه عمل في Paypal، شركة للدفع، غيرت مسيرة حياته.

ولد Chad Meredith Hurley عام 1977 وكان الولد الأوسط في العائلة. والده كان مستشار مالي، بينما كانت والدته
تعمل كمدرسة في مدرسة محلية. بعد حصوله على الثانوية درس في الجامعة الهندية في Pennsylvania للحصول على البكالوريوس في الفنون الجميلة. هو أيضا كان يعمل في Paypal . كان عليه تصميم شعار للشركة الجديدة لإظهار قدراته. وحصل على الوظيفة؛ واللوغو فعلا هو نفسه الذي يرمز للشركة الآن.

جواد كريم، ولد عام 1972 في ألمانيا. من أب بنغالي (بنغلادش) Naimul Karim وأم أمريكية Christina Karim، أستاذة في العلوم والكيمياء في الجامعة في Minnesota. حصل على المجستير في علوم الكمبيوتر من Stanford و حاليا يدرس في الجامعة للحصول على مرتبة أكاديمية عالية (عام ٢٠٠٨).

 

العمل في Paypal

عند العمل في Paypal أصبح Hurley، Chen and Jawad أصدقاء. كان الاثنين يتحدثان في وقت الفراغ في أفكار تجارية. عند شراء ebay ل Paypal ب ١،٥٤ مليار دولار، أستلم الثلاثة مكافأة كبيرة لأنهما كانا السبب بنمو هذه الشركة المبتدئة. وقرروا فتح مشروع خاص بهم . Chen وقدراته في الهندسة وHurley أفكاره المتجددة وجواد بعلمه في علوم الكمبيوتر. فتح شركة كان ممكن جدا بالنسبة لهم.

كان قد حضر الثلاثة في كانون الثاني 2005 حفلة عشاء في سان فرانسيسكو لأحد الأصدقاء. آخذوا لقطات فيديو وأحبوا تبادلهم مع بعض الأسبوع التالي. ولكن لم يجد الثلاثة الطريقة للتمكن من فعل ذلك: الملفات كانت كبيرة جدا لإرسالها عن طريق البريد الإلكتروني ولإرسالهم على المسنجر ممكن أن يطول هذا ساعات. لهذا جاءتهم فكرة إنشاء موقع فيديو youtube .

بدأ الثلاثة في شباط- فبراير و فورا بتطوير المنتج. و استلموا أول رد من العامة في أيار – مايو. وفي كانون الأول- ديسمبر افتتحوا الموقع رسميا. بحلول هذا الوقت كانوا يخدمون أكثر من ثلاثة ملايين فيديو في اليوم.

 

الانطلاق الفعلي

إذا يوتيوب دوت كوم تم تفعليه لأول مرة في 15 شباط- فبراير 2005. استخدم الثلاثة أموالهم بالاضافة إلى استثمار و بدأ الثلاثة ببطء ببناء الموقع. فقط في نوفمبر وعندما حصلوا على دعم من شركة Sequoia Capital، استطاعت الشركة أن تنطلق انطلاقها الحقيقي. أخذ Roelof Botha، المؤسس الأصلي ل Paypal وشريك في Sequoia Capital أيضا مقعدا في مجلس الإدارة. الاستثمار الأول لSequoia كان قدره ٣،٥ مليون دولار. ولكن وضعت بعد ذلك مبلغ قدره 87 مليون دولار أضافي في تطوير التكنولوجيا.

بجمعهم بين المهارات الفنية والهندسية، أنشأ الثلاثة موقعا على الشبكة باستخدام Adobe Flash . هذا البرنامج موجود في كل الحواسيب الشخصية. كما أنهم أوجدوا تفاعلية مجتمع عن طريق السماح للأعضاء بباقة خدمات مثل البحث في الفيديو الموجود. كما بدؤوا باستخدام Google Adsense ، برنامج لجلب الأرباح لتغطية التكاليف الباهظة شهريا للحفاظ على عرض النطاق الترددي المطلوب.

 

2006

لصيف 2006 أصبح يوتيوب من أكثر المواقع نموا. أنشهر كثيرا حتى شائعات الشراء بدأت تنتشر. الكثير طلب شراء الشركة. وهو كان ممكن و أفضل قبل أن يواجه مشاكل كثيرة لا يستطيع حلها بموارده المحدودة، في الخصوصية. و بالفعل بدأت المشاكل قبل البيع.
من الطريف أن رجل الأعمال Mark Cuban ، قال وقتها “فقط الغبي سيريد شراء تلك الشركة!”. ولكن كان توقعه خاطئا جدا جدا. استطاعت يوتيوب تخطي جميع المحاكم لانتهاك حقوق الطبع. لكن كان المؤسسين يطوقان إلى شركة تساعدهم في نشر محتوى موقعهم. والشركة كانت غوغل.
وقع العقد رسميا في 13 تشرين الثاني 2006 وأبقى ستيف وشاد في الإدارة لمواصلة دورهم في الإدارة.

أما جواد، ترك الشركة وذهب للتدريس في الجامعة في ستان فورد. هو حلمه فقط أن يكون مدرسا في الجامعة . إختار و رغم كل الأموال التي حصل عليها (ثلث 1،65 مليار ( المسيرة الأكاديمية والكل استغرب الموضوع. (معلوماته وجدتها في موقع عن ثقافة بنغلاديش- الظاهر و الأرجح أنه أجبر على ترك الشركة و الله أعلم).

Tags:

تعقيب من موقعك.

التعليقات (1)

  • غير معروف

    |

    this really good i was looking for this story all over the interenet
    thank you

    رد

أترك تعليق