كيف يمكنك قياس وسائل الإعلام الاجتماعية (المقاييس و المؤشرات)؟

admin . الإعلام الإجتماعي, التسويق- Marketing, تطوير الاعمال الإلكترونية 1 تعليق

تحليل الاعلام الاجتماعي

كما نعرف جميعا تعتبر صفحات الشبكات الاجتماعية المختلفة بالنسبة للشركات جزء من التسويق.

يتوجب دائما في الشركات الكبيرة و المتوسطة قياس كفاءة الحملات التسويقية. هذا أولا و ثانيا يتوجب رصد القنوات الاعلامية.

 

هنا أيضا. لمعرفة كفاءة الحملات التسويقية على صفحات الشبكات الاجتماعية المختلفة يجب قياس تلك الصفحات و الحملات التي تتم فيها. بالاضافة إلى متابعة مايكتب فيها أو الرصد!

و يختلف القياس عن الرصد. الأول Measuring و الثاني Monitoring.

بالعموم ينتمي القياس و التحليل للرصد.

كيف؟ سنشرح

 

فرصد الإعلام الاجتماعي أو Monitoring Social Media له أهداف Objectives. تحديدا ثلاثة أهداف.

١. الاستماع – Listen

الأول هو الاستماع لما يقال في الإعلام الاجتماعي و هنا نشير إلى الرصد. هو الخطوة الأولى في القياس.
و يعني معرفة كيف هو وضع الشركة في الإعلام الاجتماعي و الصفحات المختلفة. خاصة الشركات المتوسطة و الكبيرة التي يتحدث عنها الكثير من المستخدمين.

هو ليس فقط معرفة ما يقال لكن أين كذلك و متى؟ أي من خلال أي برامج أو تطبيقات و التوقيت.

 

٢. التفاعل و الحث على التفاعل Encourage & Engage

بجانب الاستماع تحتاج الشركات لحث المستخدمين على التفاعل و جعلهم يتحدثون عن العلامة التجارية. أيضا سيكون على الشركات الرد على كل ما يقال. الشركات داخل هذا الهدف ستتفاعل باستمرار مع المستخدمين في تويتر و فيسبوك و الشبكات الاجتماعية الأخرى.

 

٣. تحليل الكفاءة أو القياس

و هنا نصل إلى التحليل الذي تحدثنا عنه في البداية. فمثل أي قناة تسويق، المسؤول عن التسويق بحاجة لقياس كفاءة الحملة التي يقوم بها و كفاءة الصفحات بالعموم. على الشركات تحليل وسائل الإعلام الاجتماعية و عرض النتائج.

التحليل هنا أوسع من الرصد.

بالنسبة للنتائج عليها أن تتضمن ثلاث أنواع من المقاييس Metrics. و هذا ما تلاحظه في برامج التلفاز الضخمة على سبيل المثال. أين المذيعة أو المذيع يعرض نتائج تويتر بوقت حقيقي و فيسبوك. بالعادة يكون البرنامج التلفزيوني مشترك بتطبيق أو أداة قوية لمعرفة كل هذه النتائج. مما يعني أن هذه المقاييس هي الأهم للشركات و العلامات التجارية الكبيرة و المتوسطة.

 

تتضمن المقاييس التي تسمى أيضا KPI أو key performance indicators مؤشرات الأداء الرئيسية:

(هذه بعض الامثلة و نبذة عن المؤشرات. فهناك مؤشرات أخرى ممكن دراستها تباعا في مقالات أخرى في المستقبل بإذن الله)

     

          ٣.١ مقاييس الكمية أو Quantitative metrics

التي تعتمد على الحجم Volume.

  • عدد المتابعين على كل شبكة؟
  • كم عدد المستخدمين الذين يتحدثون عن العلامة؟
  • كم عدد التويتات التي ترسلها الشركة يوميا؟
  • نمو المتابعين مع الوقت في كل شبكة؟
  • عدد مرات إعادة التغريد و الشير على فيسبوك؟
  • عدد مرات الضغط لكل تويت أو بوست في فيسبوك. فممكن عن طريق برامج متخصصة معرفة عدد مرات الضغط. و من أين؟
  • البرامج المستخدمة من قبل المستخدمين؟
  • المناطق الجغرافية؟
  • ممكن حتى معلومات عن النظام و المتصفح و هكذا، … .هذا حسب الشركة و القطاع و الهدف. هل تريد الشركة مثلا تطوير تطبيق أندرويد من الموقع. هنا من الأفضل متابعة الإحصائيات.

 

         ٣.٢ مقاييس النوعية أو Qualitative metrics

هي مقاييس لها علاقة بالعنصر العاطفي Sentiment- influence. تؤثر على الشركة في حين كانت سلبية أو إيجابية.

Influence: Who are the people talking about you?
Sentiment: What are the people saying?

هل مايقال على سبيل في تويتر ما عدا إعادة النشر أو البوست:

  • سيء؟ أو تعليقات سلبية عن العلامة التجارية
  • محايد؟ أي نشر بيانات و فقط
  • جيد؟ تعليقات إيجابية عن الشركة أو المنتج
  • رائع؟ تعليقات عالية الحماس تظهر اهتمام واضح بالشركة أو المنتج.

Sentiment

تعني أن على الشركات الرد بشكل أسرع على ما يقال وفقا لما يقال.

و من خلال ما يقال ستعرف الشركة أيضا أي الشبكات الاجتماعية هي الأهم بالنسبة لها.

هناك برامج متخصصة تحدد الsentiment عن طريق الكلمات المستخدمة و الرموز أو الصور.

في نفس الوقت من المستحيل بكل تأكيد معرفة كل شيء عن النوعية. تقدم البرامج تحليل و لكنه لا يكون دائما صحيح ١٠٠٪.

Influence

مدى التأثير؟
هل ماقاله مغرد معين مؤثر؟ ممكن معرفة هذا عن طريق معرفة عدد متابعيه و نسبة التفاعل في حسابه و Klout.

 

          ٣.٣  ROI أو Return on investment

هناك جدل كبير لتحديد العائد على الاستثمار في شبكات الإعلام الاجتماعي. في الحملات التسويقية العادية عبر التلفاز على سبيل المثال، تبحث الشركة كم هي نسبة ارتفاع المبيعات بعد وضع الإعلان. أو بالنسبة لبرنامج ارتفاع نسبة المشاهدات.

في الشبكات الاجتماعية الوضع أصعب. حتى بعد سؤال المسوقين اتضح أن فقط ٢٠٪ منهم يدرس ROI في الشبكات الاجتماعية.

أولا بالنسبة للعائد هناك عائد مالي و عائد غير مالي أو financial / non financial terms

العائد المالي له علاقة بارتفاع المبيعات؛ الأرباح؛ توفير تكاليف؛… .
و يتم حسابه على الشكل التالي:

  • (الفوائد – التكاليف / التكاليف) * ١٠٠ ، لمعرفة النسبة

مثال: ارتفاع العائدات مع ٢،٦ مليون دولار بعد إطلاق حملة على الراديو.
تكاليف الحملة: ٤٤٠٠٠

ROI يصبح ٥٨٠٩٪ أو نسبة عالية جدا. أو بكلمات أخرى ٥٨،٠٩ دولار لكل دولار يتم صرفه.
أمثلة أخرى المبيعات الآتية من وراء الشبكات الاجتماعية / العائدات الإجمالية؛ النسبة في السوق؛ الأرباح مقابل العائدات، … .

بالنسبة للشبكات الاجتماعية ممكن تحديد الارتفاع على سبيل المثال عن طريق غوغل أناليتكس و e-commerce tab.

ROI غير مالية

مثلا الوصول عبر فيسبوك:

  • عدد اللايك + عدد الشير + عدد التعليقات / عدد المعجبين * 100

بالنسبة لتويتر:

Replies+ retweets + mentions / number of followers) *100)

أو

Replies+ retweets + mentions / number of total published tweets) *100)

النتيجة

عن طريق التحليل و الرصد ستعرف الشركة مدى أهمية استخدام الشبكات بالنسبة لها. و مدى الأهمية مقارنة مع قنوات التسويق الأخرى؛

المضمون الأفضل الذي من خلاله يكون التفاعل الأعلى؛
أين يكون التفاعل الأكبر للتركيز عليه؛

أين التركيز للحصول على المزيد من المتابعين و المعجبين؛


المقال من تجميع موقع تيك بزنس

التعليقات (1)

أترك تعليق