مجموعة السبع تتعهد باحتواء الازمة المالية العالمية

admin . أزمة الرهن العقاري لاتعليقات

بي بي سي, اعربت الدول الصناعية السبع الكبرى عن تشاؤمها حيال الاقتصاد العالمي وحذرت من ان الاضطراب الذي يلف الاسواق المالية العالمية والناتج عن ازمة الائتمان العالمي قد طال اكثر مما هو متوقع.

كما تعهدت الدول السبع على لسان وزراء ماليتها، في اجتماعهم في واشنطن الجمعة، بالتحرك السريع لتشديد الرقابة على البنوك، وتحسين التعاون الدولي في القطاع المالي، في الوقت الذي ما زال فيه الاضطراب في الاسواق المالية يحجم عمليات الانفاق والاقراض.

وقال بيان صادر عن الوزراء " ان نظرتنا مازالت ايجابية بشأن قوة اقتصاداتنا على المدى الطويل، الا ان التوقعات الاقتصادية العالمية على المدى القصير اضحت ضعيفة".

والدول الصناعية السبع الكبرى هي الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا وفرنسا والمانيا وايطاليا واليابان.

وتشمل الخطة التي وافق عليها الوزراء ايضا تبني مزيد من الشفافية المالية ودعم استجابة الهيئات تجاه المخاطر المالية، واتخاذ الترتيبات اللازمة للتعامل مع التوترات التي تصيب النظام المالي.

وقد وضعت هذه الخطة من قبل وحدة بحث ملتقى الاستقرار المالي والذي يتكون من عدد من مسؤولي البنوك المركزية ووزارات المالية حول العالم.

وقال وزير المالية الامريكي هنري بولسون " اننا عملنا وسوف نستمر في العمل عن كثب لمعالجة التحديات العالمية واتخاذ مواقف قوية".

ازمة الائتمان

وقبيل اجتماع وزراء مجموعة السبع دعا وزير المالية البريطاني اليستر دارلنج الدول ذات الاقتصادات الرئيسية لاتخاذ موقف عاجل للتعامل مع ما وصفه باكبر هزة اقتصادية منذ "الكساد العظيم" الذي الم بالعالم منذ نحو 70 عاما.

يذكر ان ازمة الائتمان قد ضربت سوق الاقراض العقاري الثانوي بالولايات المتحدة منذ 8 اشهر.

وعجز العديد من المقترضين عن دفع اقساط القروض العقارية، وقد توسعت الازمة عندما تحول الكثير من تلك القروض إلى ادوات مالية بيعت لاحقا إلى مستثمرين، من ضمنهم بنوك استثمارية كبيرة.

وقدرت الكلفة التي تكبدها الاقتصاد العالمي جراء هذه الازمة حتى الان بـ200 مليار دولار، فيما يتوقع خبراء ان تصل التكلفة الاجمالية الى تريليون دولار.

وتستضيف واشنطن اليوم اجتماع وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية على مستوى العالم في إطار الاجتماعات نصف السنوية للبنك الدولي وصندوق النقد الدولي المعروفة باجتماعات الربيع.

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق