موقع الداعية الجفري

admin . أخبار: انترنت و أمن 4 تعليقات

موقع الداعية الجفري

 وعدناكم كل يوم جمعة بموقع لداعية معين و ممكن تغيير الموضوع بعد فترة.

اخترنا الآن الداعية المعروف الجفري, اسمه بالكامل:

علي زين العابدين بن عبد الرحمن الجفري.

ولد في مدينة جدة في المملكة العربية السعودية، 20 صفر عام 1391 الموافق 16 ابريل 1971. سيرته الذاتية و موقعه من هنا.

نجد على موقعه العديد من البرامج, المقابلات, الدروس و الخطب المفيدة جدا.

يوجد أيضا على موقعه بعض المقالات المكتوبة و المميز ان موقعه بلغتين. اللغة الثانية هي الانكليزية التي تحتوي أيضا على بعض البرامج و الدروس التي قدمها باللغة الانكليزية. و الموقع ليس عبارة عن ترجمة و حسب.

للمزيد ممكن زيارة الموقع: http://www.alhabibali.com.
 
كاش فلو 

تعقيب من موقعك.

التعليقات (4)

  • سعد

    |

    السلام عليكم ..

    أشكر لكم جهودكم ..

    هناك الكثير الكثير من الدعاة الذين يمكن ذكرهم غير الجفري -هدانا الله وإياه إلى الحق- الذي عليه الكثير من الأخطاء ..

    للتأكد من كلامي (للمنصفين) استمعوا لشريطي:

    1- حوار هادي مع الحبيب الجفري:

    http://www.muslemoon.net/audio/jafri/jafri.htm

    2- الترحيب بالجفري:

    http://www.muslemoon.net/home/autohtml.php?op=modload&name=tarheeb.htm&file=index

    * وللاستزادة هذا موقع الشيخ حسن الحسيني ، وفيه الكثير من المواد الصوتية والمرئية المفيدة في هذا الجانب :

    http://www.muslemoon.net/home/

     

    رد

  • سعد 2

    |

    “p dir=”rtl” align=”right>أخيراً هذه بعض مواقع بعض المشايخ والدعاة :

    1- محمد العريفي: http://www.arefe.com/

    2- محمد حسان: http://www.mohamedhassan.org/

    3- محمد المنجد: http://www.islam-qa.com/ar

    4- محمد حسين يعقوب: http://www.yaqob.com/site/docs/safe_page.php

    5- عبدالمحسن الأحمد (يدهشني دائما بحسن تدبره للقرآن، واستنباط الفوائد والعبر من القرآن الكريم):

    http://www.abdelmohsen.com

    * لنجعل هدفنا دائما الوصول للحق، وليس التعصب للأشخاص، فالحق ضالة المؤمن

    رد

  • كاش فلو

    |

    شكرا سنطلع على كافة المواقع و المعلومات. شكرا جزيلا

    رد

  • سعد

    |

    العفو ..

    سعدت بحسن تجاوبكم ..

    أسال الله أن يريني وإياكم الحق حقا ويرزقنا اتباعه ، ويرينا الباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه ..

    رد

أترك تعليق