نوكيا تلغي 1700 وظيفة اضافية في العالم

admin . أخبار شركات مختلفة لاتعليقات

هلسنكي (ا ف ب) – اعلنت شركة "نوكيا" الرائدة عالميا في مجال الهواتف النقالة الثلاثاء الغاء 1700 وظيفة اضافية في مختلف انحاء العالم، وهو اكبر عدد من الوظائف تلغيه الشركة منذ انطلاق الازمة الاقتصادية التي ادت الى تراجع رقم معاملاتها وارباحها.

وقال بيان للشركة "ستطال الخطة (المعلنة الثلاثاء) ما مجموعه نحو 1700 موظف عبر العالم. وحين يبدأ تطبيقها، ستباشر نوكيا مفاوضات مع ممثلي الموظفين بشأن هذه الخطة".

وفي نهاية شباط/فبراير، اعلنت الشركة الفنلندية الاستغناء عن الف موظف عبر العالم على اساس المغادرة الطوعية.

وقالت الشركة ان جميع هذه الاجراءات تندرج في اطار خطة تقشف اطلقتها هذا الشتاء بالنظر الى تراجع نتائجها ما سيتيح توفير ما لا يقل عن 700 مليون يورو في العامين المقبلين.

وقالت ارجا سيومينن مسؤولة الاعلام في نوكيا "لقد اعلنا منذ ذلك التاريخ عن العديد من المبادرات. وهذه مبادرة جديدة".

وبحسب متحدثة اخرى في المجموعة بيا كابي فانه سيتم الاستغناء عما بين 700 و1700 وظيفة في فنلندا وايضا في مواقع بالولايات المتحدة وبريطانيا. كما ان نوكيا-فرنسا التي توظف 120 شخصا ستتأثر هي الاخرى بهذا الاجراء، بحسب متحدث.

ونوكيا التي تراجعت ارباحها الى الثلث في الفصل الاخير من العام 2008 الى 576 مليون يورو، مقارنة بالفترة ذاتها من 2007، تعاني من تراجع شديد في رقم اعمالها (تراجع بنسبة 19,4 بالمئة خلال عام من تشرين الاول/اكتوبر الى كانون الاول/ديسمبر) بسبب تراجع الطلب وتراجع متوسط سعر مبيعات هواتفها.

وبحسب الشركة، فان حجم سوق الهاتف النقال سيشهد تراجعا بنسبة 10 بالمئة في 2009.

كما ان عملاق الهواتف النقالة الفنلندي يعاني من تخلفه في اللحاق بالركب في اسواق "الهواتف الذكية" التي تملك وظائف الكمبيوتر مثل "بلاك بيري" الذي تنتجه آر آي ام الكندية او "آي فون" الذي تنتجه ابل.

واطلقت نوكيا جيلا جديدا من الهواتف الذكية بهدف تدارك تخلفها واستولت على "سمبيان" البريطانية التي يستخدم نظام استغلالها في 60 بالمئة من الهواتف الذكية.

وقال بيان الشركة اليوم "ان نوكيا تعتزم تعديل المبيعات وعمليات التسويق والعمليات التكنولوجية لملاءمتها مع ميزانية تقشف ومع الطلب العالمي للمستهلكين"، مشيرا ايضا الى خفض التكلفة في مستوى الابحاث والتطوير.

وحوالي الساعة 13,00 ت غ، تراجع سهم نوكيا في بورصة هلسنكي 2,3 بالمئة بيصل الى 8,78 يورو في سوق متراجعة بنسبة 0,8%.

وبحسب مايكل شرودر المحلل لدى مصرف فيم الفنلندي الذي اعتبر ان الغاء الوظائف كان متوقعا، فانه سيتعين على الشركة القيام بعمليات خفض اخرى للتكلفة لتتمكن من تحقيق هدف توفير 700 مليون يورو.

وكان تم الاعلان عن الاستغناء عن نحو 600 وظيفة في تشرين الثاني/نوفمبر ثم 400 في قسم الابحاث والتطوير في فنلندا في بداية شباط/فبراير.

ونوكيا التي تتقدم بكثير عن جميع منافسيها حيث سيطرت على 37 بالمئة من سوق الهواتف النقالة في الفصل الرابع من 2008، كانت توظف في بداية العام نحو 128 الف شخص عبر العالم.

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق