هبوط حاد للأسواق العربية عدا السعودية ومحللون يصفون ذلك بـ"الانهيار"

admin . أخبار: اقتصاد لاتعليقات

سيريانيوز, هوت الأسهم في جميع أسواق المال العربية يوم الاثنين, باستثناء سوق المال السعودية, بينما أشار محللون إلى إن ما يحدث الآن في أسواق المال العربية، وخصوصا في الخليج هو انهيار بحسب التعريف الفني لتداعي الأسواق.

وتراجعت قيمة التعاملات في سوق الأسهم الكويتية بفعل عمليات بيع واسعة مما أدى إلى هبوط مؤشر السوق بنحو 165 نقطة، أي ما نسبته نحو 1.88 % من قيمة المؤشر الذي استقر عند مستوى 8644 نقطة.

كما تراجع مؤشر بورصة دبي بنحو 5.33 % , بينما خسر مؤشر أبو ظبي ما يعادل 3.52 %, وسط عزوف غير مسبوق عن التداول في الأسهم الإماراتية.

كما فقد مؤشر سوق الأسهم القطرية نحو 1.28 % من قيمته, تبعه مؤشر سوق البحرين بخسارة 3.34 % من قيمته السوقية, بينما تراجع مؤشر السوق العمانية بنسبة 0.3 %.

وواصلت الأسهم الأردنية تراجعها، ليسجل مؤشر بورصة عمان تراجعا بنحو 3.61 %، في حين فقد مؤشر "كيس 30" الرئيسي لبورصتي القاهرة والإسكندرية، 5.63 %.

وحققت السوق السعودية ارتفاعا حيث صعد مؤشرها ليسجل نحو 6.21 %, وذلك بعد خسائر كبيرة تعرضت لها السوق في الأيام القليلة الماضية لتعود إلى مستوياتها قبل 5 أعوام تقريبا, نتيجة تأثرها بمجموعة من العوامل السلبية في مقدمتها تراجع النفط دون مستويات خمسين دولار.

ويقول محللون إن ما يحدث الآن في أسواق المال العربية، وخصوصا في الخليج هو انهيار بحسب التعريف الفني لتداعي الأسواق.

وقال المستشار المالي صلاح أبو عين إن "أي سوق تفقد أكثر من 60 %من قيمتها في عام، فإنها تعتبر منهارة، وهو عمليا ما يحدث الآن في كثير من الأسواق العربية".

من جانبه, قال محلل من مؤسسة "كابتلز" أبو بكر شاطر إن "القيم الكبيرة التي هبطت بها الأسهم في السعودية والإمارات مؤخرا, أوصلت المؤشرات إلى مراحل غير مسبوقة، ويمكننا القول بأن السوقين انهارتا فنيا".

يشار إلى أن كلا من السوقيين السعودية والإماراتية للأوراق المالية فقدتا هذا العام 60 % من قيمتها.

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق