هل ممكن أن يكون هناك استثمار اكبر من قبل الشركات العالمية في سوق الانترنت العربي

admin . أخبار شركات مختلفة لاتعليقات

فرنسا, (LeWeb 2009- CNN)– رغم الازدهار الذي شهدته منطقة الشرق الأوسط في العقد الأخير في مجالات متعددة كالاقتصاد والاستثمار في العقارات، يتساءل الكثير من الخبراء عن أسباب انخفاض حجم استثمارات شركات الإنترنت في المنطقة.

ونظريا، يبدو هذا النوع من الاستثمارات جذابا للشركات العالمية، إلا أن المؤتمر الأخير للشبكة العنكبوتية في باريس أثار جدلا واسعا بشأن الشرق الأوسط، وأفق الاستثمار فيه.

ففي إحدى الجلسات، التي شارك فيها كل من: ربيع عطايا، من موقع bayt.com، وحبيب حداد، من محرك البحث العربي "يملي"، وجوي إيتو، مدير شركة Creative Commons، التي تتخذ من دبي مقرا لها، قال المشاركون إن الإهمال والصورة النمطية التي تحملها الشركات العالمية هو السبب الرئيسي لهذه الإشكالية.

وأضاف المشاركون أنه رغم وجود فرص كبيرة لدى الشركات العالمية للاستثمار، لا بد من فهم المنطقة، وثقافتها بشكل جيد قبل اتخاذ أي خطوات جادة.

من جانبه، أكد جوي إيتو أن الشرق الأوسط منطقة جديدة، وأضاف: "عندما قدمت إلى دبي للبدء بمشروعي الخاص لم يكن الأمر سهلا، ففهم الناس لطبيعة التكنولوجيا، والعمل فيها لا يحدث بين ليلة وضحاها."

وأضاف إيتو: "لم أفهم طبيعة المنطقة وثقافتها إلا عندما انتقلت للعيش فيها، وفعلا، وجدت كم أنها ممتعة."

من جانبه، يقول حبيب حداد: "الأمر المثير للاهتمام هنا هو وجود نحو  400 مليون شخص يتحدثون حوالي خمس لغات، ولعل ما يجمع بين معظم سكان هذه المنطقة من العالم هو اللغة العربية."

وأضاف حداد: "إنها فرصة حقيقية، فهناك نحو 60 مليون مستخدم إلكتروني، ونحو 200 مليون مستخدم للهواتف النقالة، والأرقام في صعود."

من ناحية أخرى، أكد عطايا أن نوعية سكان هذه المنطقة تصنع فرقا، حيث قال: "معظم السكان هنا هم من صغار السن، كما أن هناك نسبة عالية من العمال القادمين من بلاد أخرى."

على الجانب الآخر، أجمع المشاركون على أن هناك بعض العقبات التي قد تقف في وجه الاستثمار في مجال الإنترنت في المنطقة، لعل من أبرزها الطبيعة الفردية لكل منطقة هنا، إذ أن كل مدينة في الشرق الأوسط تمتلك نظاما اقتصاديا وقانونيا قد يختلف عن مدن أخرى.

يذكر أن ياهو ضمت في أغسطس/ آب الماضي موقع "مكتوب" الإلكتروني في خطوة لزيادة نفوذها في منطقة الشرق الأوسط.

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق