وائل غنيم وجوليان أسانج من بين الشخصيات المئة الأكثر تأثيرا في 2011

admin . شركات لاتعليقات

(ا ف ب) – وائل غنيم مدير تسويق “غوغل” في الشرق الأوسط وبطل الثورة المصرية، يأتي إلى جانب جوليان أسانج ونيكولا ساركوزي في قائمة الشخصيات المئة الأكثر تأثيرا في العام 2011 والتي وضعتها مجلة “تايم” الأميركية ونشرتها الخميس.

وفي هذه اللائحة الانتقائية بامتياز، نجد الاقتصادي الأميركي جوزيف شتيغليتز الحائز جائزة نوبل للاقتصاد ومؤسس “ويكيليكس” جوليان أسانج والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ومؤسس شبكة “فيسبوك” للتواصل الاجتماعي مارك زوكربرغ وكذلك كولن فيرث بطل فيلم “ذي كينغ سبيتش” الحائز على عدة جوائز أوسكار ومن بينهم جائزة أفضل ممثل الذي نالها فيرث.

وعلى موقعها الإلكتروني كتبت مجلة “تايم”، “هذه هي الشخصيات المئة التي كان لها التأثير الأكبر خلال العام 2011”. أضافت “نجد فنانين وناشطين وباحثين وإصلاحيين ورؤساء دول وكبار رجال الأعمال. أما أفكارهم فتثير نقاشات وخلافات وأحيانا ثورات”.

وقد تضمنت القائمة 34 امرأة الأمر الذي يعتبر رقما قياسيا بحسب “تايم” بالإضافة إلى 49 “شخصية عالمية من 25 بلدا”، بحسب ما لفت بيان للمجلة.

أضاف أن “ستة أسماء ترتبط مباشرة بثورات الشرق الأوسط” ومن بينها وائل غنيم ومغني الراب التونسي “الجنرال” وكذلك سيف الإسلام أحد أبناء العقيد الليبي معمر القذافي.

ونقلت المجلة تعليقا للسياسي المصري محمد البرادعي قال فيه أن وائل غنيم “يمثل جيل الشباب الذي يشكل غالبية المجتمع المصري”. أضاف البرادعي “هو شاب ذكي ولامع (…) أدرك أن شبكات التواصل الاجتماعي لا سيما +فيسبوك+ تشكل الأداة الأكثر قدرة لتطوير الأفكار وتعبئة الناس. هو ساعد في إطلاق ثورة سلمية رائعة أدت إلى رحيل (الرئيس المصري السابق) حسني مبارك وإنهاء حكمه. شكرا وائل.. شكرا للشباب المصريين”.

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق