واشنطن تختبر تكنولوجيا جديدة فى الصين لتصفح المواقع الإلكترونية المحجوبة

admin . أخبار: انترنت و أمن لاتعليقات

أ ش أ / ذكرت تقارير إخبارية أن الإدارة الأمريكية تجري حاليا اختبارات على تكنولوجيا جديدة في الصين قد تتيح لمستخدمي الإنترنت في البلاد وسيلة أخرى لتصفح المواقع الإلكترونية التي تحجبها السلطات المحلية.

وأوضحت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) أن التكنولوجيا الجديدة التي تختبرهاالولايات المتحدة، وتحمل اسم الإمداد عبر البريد الإلكتروني، ستسمح للأشخاص المقيمين في الصين بتصفح المعلومات المنشورة على الإنترنت التي حجبتها السلطات المحلية من خلال إفادات إخبارية /نيوز فيد/ مشفرة ترسل إلى حسابات بريد إلكتروني أجنبية.

ونقلت الوكالة عن كين بيرمان رئيس قسم تكنولوجيا المعلومات في مجلس محافظي البث الإذاعي التابع للإدارة الأمريكية القول إن النظام سيقدم قناة أسهل للالتفاف على حواجز الإنترنت .

وأضاف بيرمان أنهم يجرون اختبارات على النظام الجديد منذ ستة أشهر، ومن المتوقع أن يكون متاحا للاستخدام على نطاق واسع بنهاية العام الجاري.

ووصفت الوكالة الصينية تلك التكنولوجيا بأنها تمثل تحديا جديدا للجهود طويلة الأجل التي تبذلها بكين في إبعاد المواد التي تدعو إلى العنف والمواد الإباحية والمعلومات غير الملائمة الأخرى عن مستخدمي الإنترنت.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة الصناعة وتكنولوجيا المعلومات الصينية أعلنت قبل أيام تراجعها عن إلزام الشركات المصنعة للحاسبات الإلكترونية بتزويد الأجهزة الجديدة التي تطرحها بالسوق المحلية ببرنامج يحمل اسم السد الأخضر المستخدم في حجب المواقع الإلكترونية غير الملائمة، وهو البرنامج الذي قال مراقبون إنه يمكن استخدامه أيضا في حجب المواقع ذات الحساسية السياسية.

يذكر أن عدد مستخدمي الإنترنت في الصين وصل إلى 338 مليون شخص بنهاية يونيو الماضي، لتعزز بذلك الدولة من صدارتها لبلدان العالم من حيث عدد المتصلين بشبكة المعلومات الدولية.

 

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق