5 أسرار عامة عن ستيف بالمر

admin . عن مايكروسوفت لاتعليقات

المدير التنفيذي الجديد لمايكروسوفت ستيف بالمر و بديل بيل غيتس. المعروف بالخطابات, الكلمات و المطالبات الجرئية. الاسبوع المقبل هو عيد ميلاد المدير التنفيذي و لهذا وقفة عند عيد ميلاده و خمسة اسرار عامة عن ادارته التنفيذية.

في 24 آذار سيكون عمر ستيف بالمر 53 عام . ستيف بالمر قائد اكبر شركة في تكنولوجيا المعلومات و أكبر تسويقي محترف. يحب المخاطبة بجمل جرئية و ظاهرة و متطلبات عن المنافسين كاللينكس, اي بي ام و صن و لكن هل يجعل هذا منه مدير تنفيذي جيد؟ 5 اسرار عامة و مفتوحة عن وظيفته.


أخطاء مع ياهو

مدير اغنى شركة في العالم لم يستطع الاستحواذ على محرك البحث العليل, الهزيل: ياهو. ستيف بالمر في البداية يقول يريد الاستحواذ على محرك البحث, بعد ذلك مرة أخرى يعود للموضوع و مرة اخرى فيما بعد يعود للموضوع و أخيرا الاستحواذ يفشل و لا يحصل اي شيء.


"لينكس هو كتلة سرطانية"

الحرب بين المصدر المغلق و المفتوح هو ايضا احد هموم ستيف. منذ 8 اعوام قال بالمر ان اللينكس يعتبر كتلة سرطانية و خاصة مع رخص GPL.

و شرح هذه النظرية في مرة في مقابلة له مع Chicago Sun-Times و قال: "أن اللينكس هو كتلة سرطانية من حيث الملكية الفكرية يلتصق بكل شيء يمر به و تابع ان اللينكس لا يشكل خطرا على شركته و فقط الحكومات ممكن ان تختار المصادر المفتوحة لا اكثر. " (بما ان بعض الحكومات تدعم المصادر المفتوحة)

هو و مايكروسوفت عموما دائما تنتقد المصادر المفتوحة و هذا لانها ترى انه يجب الدفع لاي برنامج يتم برمجته و أنه يجب الدفع من اجل حماية الحرية الفكرية.


سعر الاسهم في البورصة

جيد حاليا توجد ازمة مالية و لكن منذ عدة سنوات و قيمة أسهم مايكروسوفت تحت ضغط شديد. حسب بعض المصادر (الغاضبة) منذ تولي ستيف بالمر المنصب بدلا من بيل غيتس. هو استلم المنصب بدلا من بيل غيتس عام 2000. عام 1980 كان هو الموظف رقم 24 في مايكروسوفت و اول مدير اعمال للشركة الصغيرة حينها. عند تسلمه منصب الادارة التنفيذية كانت قيمة السهم 50 دولار أو انخفاض طفيف للقيمة مقارنة مع أعلى قيمة وصلت اليه الاسهم نهاية عام 1999 (و التي هي 59 دولار- تابع الموضوع للمزيد) . و منذ ذاك الوقت يتأرجح السهم بين 27 و في الوقت الاخير وصل الى 17!

أكبر قيمة وصل اليه السهم حين توليه المنصب كان آذار عام 2000 و هي 53. اما اعمق نقاط كانت 21 دولار في كانون الاول /ديسمبر نفس العام. 22 سبتمبر /ايلول عام 2002 و التنازل المستمر للقيمة من 33 دولار منذ كانون الثاني العام الماضي.

نعترف ان السهم بدأ يرتفع عن 15 دولار منذ عام 1997 و نيسان/ ابريل تحديدا و وصل الى 59 دولار في كانون الاول /ديسمبر عام 1999. هذا مع اعتبار ان السهم الواحد يعادل عدة مئات من الاسهم منذ عام 1986 بعد انهيار البورصة و تقسيم مايكروسوفت للاسهم 9 مرات منذ ذاك الوقت. و لكن العدد تم حسابه على هذا الاساس و هو صحيح 59 دولار.

الان مقارنة مع ستيف آخر و هو ستيف من أبل الذي نجح في رفع قيمة اسهم شركته من 25 الى 140 و اكثر. نعم هي شركة اصغر و يمكنها النمو بشكل اكبر و لكن هذه الشركة لديها سيولة اقل للدخول في اسواق جديدة. ليست مثل مايكروسوفت الموجودة في عدة اسواق, حتى موجودة في سوق المحاسبة مع مجموعات برامج محاسبة Money و غيرها, و مجموعات ال erp-و crm التي استحوذت عليهم مؤخرا. هذا ما عدا الالعاب, مشغلات الموسيقا, محرك بحث و العديد… . اذا كان على ستيف بالمر العمل اكثر!


Developers, developers, developers, developers

يجب ان يكون الالهام عند القائد الجيد عالي, الهام عليه ان يشجع رجاله على العمل و العمل حتى فوق طاقتهم. طبعا يوجد اساليب عديدة ممكن القيام بها عندما يريد احدهم تشجيع الاخر. ممكن ان يكون الاسلوب بعيد او لا.

الملياردير عن نفسه ذهب لبعيد و بعيد جدا . و الدليل فيلم هنا و هو متصبب في
عرقه يقول "مطورين, مطورين, مطورين… " يصرخ و يقفز و يعيد الجملة. شيء كرره عام 2008 مرة اخرى و على طلب الاخرين. كل هذا لجعل "القوات" تتحرك اكثر و تعطي اكثر مما عندها.

 

انفجارات

بالمر شخص عصبي جدا جدا و لا يستطيع دائما التحكم بأعصابه عند الضرابات او لا يستطيع الادارة بشكل جيد بعد هذه الضرابات. فمثلا غضب المدير جدا عندما ذهب المطور Mark Lucovsky للمنافس غوغل و اعرب عن غضبه برمي كرسي في المكتب مما كان سبب في ربح قضية التحويل للشركة الاخرى التي رفعتها مايكروسوفت ضد Lucovsky, لصالح الاخير بالتاكيد بعدما ذكر Lucovsky الحادثة امام المحكمة.

العصبية و الغضب لا تظهر فقط مع غوغل و لكن عام 1991 مثلا (لم يكن آنذاك مدير تنفيذي بعد) و خلال اجتماع خسر ستيف احباله الصوتية بعد صراخ عالي و شديد و النتيجة الى المستشفى. نعم الصراخ شقق احباله الصوتية و هو ليس الوحيد التي حدثت له الحادثة و لكن يوجد ايضا Axl Rose مثلا.

تقرير كاش فلو – عن ويب ويرلد

تعقيب من موقعك.

أترك تعليق